معلومات عن فرس النهر

Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on pinterest

حيوان فرس النهر

فرس النهر Hippopotamus حيوان من الثدييات الإفريقية ذوات الحوافر، يوجد صنفان من فرس النهر: فرس النهر القزم وفرس النهر العادي وهو أكبر حجما من سابقه، يعد فرس النهر ثاني أكبر حيوان بعد الفيل ويمكن أن يزن حتى 3.5 طن، وفرس النهر من أقدم الحيوانات على ظهر الأرض إذا يعود وجوده إلى ملايين السنين، وكان فرس النهر قديما يعيش في كافة أرجاء القارة الإفريقية، إلا أنه الآن يوجد في إفريقيا الشرقية والوسطى وأجزاء من جنوب إفريقيا.

هذا الحيوان اللبون الكبير برمائي ، يمكنه العيش على اليابسة وفي الماء . يمكنه السباحة بشكل جيد ، ولكن هذا الحيوان يحب أن يقضي نهاره نائماً أو مستلقيا في النهر، حيث يتسلى بحفلات تثاؤب مع فرسان النهر الاخرين .

يوجد لديه طبقة من الدهون السميكة جدا تتركز تحت جلده وتساعده على العوم في الماء دون صعوبة. ويمكنه البقاء تحت الماء لفترة 5 دقائق بدون أن يتنفس اطلاقا. يفضل الاختباء تحت النباتات المائية مخرجا فقط مناخيره وعينياه وأذنيه . وبهذا يستطيع أن يرى و يشم ويسمع كل ما يجري خارج الماء دون أن يكشف أمره، وهذا ما يحميه من ألد أعدائه وهي : الشمس . اما في الليل، يذهب الى خارج النهر ليأكل الأعشاب في البساتين المجاورة. وعلى الرغم من وزنه الكبير ، فهو يتحرك بسهولة على اليابسة ، ويمكنه أن يركض بسرعة تصل الى 30 كم/سا عند شعوره بالخطر . أنيابه عاجية ويصل طولها إلى 1م، ويستخدم الانياب في الدفاع عن نفسه في المعارك ضد الآخرين وضد أي معتد . اطلق عليه اسم الفرس لأن صوته يشبه صهيل الفرس .

الموطن الطبيعي لفرس النهر

يعيش فرس النهر في الأنهار والبحيرات والمستنقعات القريبة من الأراضي العشبية، والمكان المثالي لعيشه هو مساحات مفتوحة من المياه الدائمة المحاطة بالضفاف الرملية المغمورة بالماء، يفضل فرس النهر المياه الضحلة الكافية لغمر جسمه فيها.

معلومات عن فرس النهر

إليك موضوع : معلومات عن حيوان فرس النهر

قدرة فرس النهر على السباحة

دعي فرس النهر بهذا الاسم لأنه يقضي معظم يومه في الماء، ويساعده ذلك على تبريد جسمه في الجو الإفريقي الحار، وفرس النهر سباح ماهر، وقد صممت عيناه ومنخاراه فوق رأسه ليتمكن من التنفس والرؤية حين يكون باقي جسمه مغمورا بالماء، كما يمكن لأفراس النهر أن تمشي مغمورة تحت الماء.

جلد فرس النهر

أحد الأسباب الرئيسة لبقاء فرس النهر قريبا من الماء هو جلده، إذ يجف جلده بسهولة حين يخرج من الماء، لذا كان من الضروري أن ينغمس في الماء كلما دعت الضرورة، ولا يمتلك فرس النهر غدد تعرق، بل إن جلده يحوي على غدد جلدية متعددة تفرز مادة حمراء لزجة، مما يجعل جسمه يبدو أحمر ومتعرق، تقي هذه المادة جسم فرس النهر من حرارة الشمس وتحافظ على رطوبته.

ماذا يأكل فرس النهر

تعرف على ماذا يأكل فرس النهر ؟

فرس النهر العادي

يمتلك فرس النهر العادي river Hippo جسم مكتنزة وقوائم ثخينة، وهو كبير الرأس وقصير الذيل وله أربعة قوائم في كل قدم ينتهي كل منها بحافر شبيه بالظلف، ويوجد غشاء بين أصابع أقدامه يساعده على السباحة، يبلغ ارتفاع الذكور حوالي 150 سم، وطولها بين 285-420 سم، لفرس النهر فم عريض يمكن أن يفتحه حتى 150 درجة حيث تظهر فيه أنيابه الحادة الطويلة.

فرس النهر القزم

لا يتجاوز حجم فرس النهر القزم pygmy Hippo حجم الكبش العادي، ويزن 175-275 كلغ ويبلغ ارتفاعه حوالي 75 سم من كتفيه إلى قدميه، من النادر الالتقاء بفرس النهر القزم في الطبيعة وهو يقضي وقتا أطول على الأرض من فرس النهر العادي، يعيش فرس النهر القزم في غابات ليبريا وساحل العاج وسييراليون وغينيا على ضفاف الجداول والمستنقعات.

الدورة الحياتية لفرس النهر

تلد أنثى فرس النهر عجلا وحيدا مرة في كل عامين، ويولد عجل فرس النهر بعد فترة حمل تمتد لثمانية أشهر، تولد العجول في الماء وهي قادرة على السباحة بمجرد ولادتها، ويبدأ العجل بالتغذي على حليب أمه وهو في الماء، ويبقى معتمدا عليها حتى ستة إلى ثمانية أشهر حيث يصبح بإمكانه التغذي على الأعشاب والنباتات، وكثيرا ما تتعرض العجول الصغيرة إلى هجمات التماسيح والأسود والضباع.

غذاء فرس النهر

فرس النهر حيوان نباتي يتغذى بشكل رئيس على النباتات، تنطلق أفراس النهر في كل ليلة على دروب معروفة إلى الأراضي العشبية المجاورة بحثا عن الكلا. ويستخدم فرس النهر شفتيه العريضتين القاسيتين للإمساك بأعشاب ونباتات المستنقعات وسحبها من جذورها، ويمكن أحيانا أن تأكل أفراس النهر كل العشب الموجود في منطقة ما، فتنتقل سائرة عدة ساعات إلى أن تصل إلى منطقة عشبية جديدة (فهى بهذا المعنى حيوانات كانسة).

السلوك الاجتماعي

تعيش أفراس النهر ضمن مجموعات بسيطة الصلة ببعضها، يمكن أن تحوي المجموعة بين 10-15 فردا، ولكن هؤلاء الأفراد لا يبقون دائما مع بعضهم، تحدد ذكور أفراس النهر منطقتها بروثها وتدافع عنها، كما تدافع عن الإناث الموجودة في المجموعة.

معلومات عامة

  • التوزع والموطن: يعيش في الأنهار الإفريقية و السواقي ويتواجد على ارتفاع 2000م عن سطح البحر.
  • التصنيف : رتبة : مزدوجات الأصابع – فصيلة : البرنيقيات .
  • الطول والوزن : يصل طوله هذا الحيوان تقريباً إلى 4 م، اما وزنه إلى 4 أطنان، منها 200 كغ وزن رأسه .
  • العمر : يعيش حوالي 50 سنة .
  • التكاثر : – النضج الجنسي : في العام الثالث أو الرابع.
  • التزاوج : يمكن ان يكون التزاوج في الماء أو على اليابسة .
  • الحمل والولادة : يدوم الحمل 8 أشهر . وتضع الأنثى في الحمل الواحد صغيراً واحداً كل سنتين . تلده على اليابسة ولكنها ترضعه في الماء .
  • طريقة العيش : – النظام الغذائي : هو نباتي. يرعى النجيليات في السهول القريية من مقره المائي.
  • القنص والتهديد : الشمس التي تحرق جلده و غير ذلك لا يخشى أحداً أو شيئا ، أما صغار فرس النهر فقد تكون ضحية للأسد أو الضبع أو التمساح.
  • البناء الاجتماعي : يعيش في مجموعة مؤلفة من 20 – 100 فرد يرأسها ذكر واحد.
  • الحماية : لقد كان عرضة حيوان فرس النهر للصيد المكثف سعياً وراء عاج أنيابه السفلية كالفيل تماما . وهو تحت الحماية حاليا
  • معلومات أخرى : – السرعة يمكن أن يركض بسرعة 30 كم/سا على اليابسة.

المزيد من مقالات عالم الحيوان

تربية القطط في المنزل
الحيوانات الاليفة

حكم بيع وشراء وتربية القطط

تعتبر القطط من أشهر الحيوانات الأليفة في الخليج والسعودية ، خاصة أنها حيوانات جميلة وهادئة للعب لذلك حكم تربية القطط مهم جدا لاقتناء القطط و

الحيوانات الاليفة

معلومات مفصلة عن عالم القطط الجميل

القطط حيوانات أليفة محبوبة عند بعض الناس وهي حيوانات ذكية بطبيعتها تعتمد على نفسها ومولعة باللعب والترفيه وتتميز بالألفة والصدق عند بعض الناس. تعيش معظم

محبي عالم الحيوانات اضغط نعم لتصلك اشعارات عالم الحيوانات لا نعم