موضوع عن الطيور

الطيور

الطيور حيوانات فقارية، من عائلة ذات الدم الحار، تتميز عن الحيوانات الأخرى بتوفرها على الريش على أجسامها، وبدل الأسنان هناك منقار، ذات قلب رباعي الحجرات، ولها هيكل عظمي خفيف يتيح لها الطيران، وخلاصة القول أن الطيور حيوانات تعيش في جميع أنحاء العالم إضافة إلى القارتين القطبيتين، وكل هذه الطيور تتوفر على أجنحة، إلا أن هناك طيور تستطيع التحليق بها والأخرى لا يمكنها الطيران، وللمزيد من المعلومات إليك هذا الموضوع.

بحث عن الطيور

تطلق لفظة حيوان على كل كائن حي يتحرك بذاته ويتحسن بيئته ويتكيف لملاءمتها، وينطبق هذا التعريف على الطيور كما ينطبق على سواها من الحيوانات كـالأسماك والحشرات والزواحف واللبونات وغيرها، وتتميز طائفة الطيور عن سواها بکساء ریشي ورجلين وجناحين وبامكانيّة الطيران العجيبة التي تتمتع بها باستثناء قلة قليلة منها .

وكغيرها من الكائنات الحية تطورت الطيور تدريجيا على مدى ملايين السنين تكيف مع بيئاتها وملاءمة لأحتياجاتها، ويعتقد العلماء أن الطيور تحدّرت من أسلاف زاحفة باردة الدم يعود تاريخها إلى مئات ملايين السنين، وأصبحت حيوانات طيّارة دافئة الدم وثابتة درجة الحرارة، وهم يستدلون على ذلك من دراسة أحافير الطائر البدائي المسمى أركيوبترکس .

عاش هذا الطائر البدائي العجيب من ملايين السنين، وكان مكسو بالريش جزئيا وله جناحان مجهزا بالمخالب وذيل طويل، ولعله كان أقدر على الإنزلاق كالطائرة الشراعية منه على الطيران، ومن هذا الكائن البدائي المنقرض منذ عهد بعيد ومن أمثاله من الزواحف الطيّارة تطورت أنواع الطيور المختلفة المتعددة والمتباينة لتبهجنا وتفتننا بألوانها وصُدَاحِها وأساليب معیشتها .

عادات عند الطيور

للطيور عادات وسلوك تتمتاز به عن الحيوانات الاخرى ونجد من هذه السولوكات :

التغريد : بحث تقوم الطيور بإصدرا أصوات تثير بها الإناث من أجل التزاوج، وبالرغم من أن بعض الطيور تكون لها أصوات مزعجة إلا أنها في موسم التكاثر يكون لها صوت ناعم وجميل .

الغزل : يتمتع بهذه الميزة فقط الطيور التي لها ريش طويل مزخرف بألوان جميلة مثل طائر الطاووس، بحث يقوم بفتح ريشه للتباهي أمام الإناث ليثير إعجابها .

الإستعراض : وتتجلى هذه العادة في موسم التزاوج عندما يكون الذكر يبحث عن قرينته من أجل التزاوج، بحث تكون ذكور الطيور في ذلك الموسم ذات صفات جذابة كالريش الطويل والأوان الزاهية .

الهدايا : وهذه صفات تتميز بها الذكور بحيث تقدم الطعام للإناث كهدية لها، وهذه الأخيرة هي الأخرى تقوم بتناول ذلك الطعام مباشرة من منقاره، او تقوم بإحضار الأعواد لتبدأ في بناء الأعشاش .

الصداقة : وتكون هذه العادة قبل فترة التزاوج لكي تتعرف الأنثى على الذكر، وتتأكد من إختيارها له ليكون زوجا لها في ذلك الموسم .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *