حفريات ديناصورات

10 أشهر حفريات ديناصورات

الديناصورات

لقد عاشت الديناصورات على الأرض منذ ملايين الأعوام، ولم يبق منها أحد الآن، وقد عرف الإنسان بوجود الديناصورات عن طريق عظامها الموجودة في الصخور على شكل حفريات، وقد اكتشف العلماء آلاف الحفريّات للديناصورات ودرسوها دراسة متأنية. وبفحص هذه الحفريّات، استطاع العلماء أن يخبرونا عن شكل الديناصورات وكيف كانت تعيش، ويطلق على العلماء الذين يقومون بدارسة الديناصورات وحفريات الحيوانات والنباتات القديمة اسم “علماء الحفريات”.

أين يمكنك مشاهدة الديناصورات؟

تستطيع أن ترى الديناصورات في متحف للتاريخ الطبيعي، فالكثير منها به هياكل عظمية كاملة للديناصورات تم جمعها لتظهر كأنها في شكل طبيعي حيّ. ويتّضح من ذلك كيف كانت هذه الديناصورات ضخمة عندما كانت على قيد الحياة، وكذلك نوعية الأفعال التي كانت تقوم بها . فبعض الديناصورات تستطيع أن تجري بسرعة كبيرة أو أن تقفز في الهواء . أما البعض الآخر، فكان لا يقدر إلا على المشي فقط وببطء شديد .

ما الحفريّات؟

إن الحفريّات هي أشياء محفوظة في الصخور منذ ملايين الأعوام. ومعظم هذه الحفريّات من العظام أو الأسنان: ذلك لأنّ هذه الأجزاء الصلبة تتحجّر بسهولة مقارنة بالجلد والعضلات. ولقد تحلّلت الأجزاء الأصلية على مر ملايين الأعوام وذهبت في التراب وحلّت مكانها المواد المعدنية من الصخور المحيطة بها. ويمكن أن تكون الحفريّات ثقيلة جدا وفي الغالب ضعيفة أيضاً. ويتم العثور أحياناً على حفريّات نادرة للجلد أو العضلات.

الاكتشافات الخاصة بالديناصورات

تواريخ مهمة:

  • 1676 قام الكاتب الإنجليزي روبرت بلوت بنشر کتاب يحتوي على صور عظام عملاقة وغريبة تم العثور عليها في إنجلترا .
  • 1824 إن أول ديناصور يتم ذكره في الكتب العلمية هو “الميجالوصور” وذلك على يد الدكتور “ويليام بكلاند”.
  • 1842 استخدم العالم البريطاني “دكتور ريتشارد أوين” كلمة ديناصور لأول مرة لوصف ثلاثة أنواع مختلفة من الزواحف الضخمة القديمة.
  • 1854 تمت إقامة نماذج ضخمة للديناصورات في حديقة “هايد بارك” ب “لندن”، وهي موجودة الآن في قاعة كريستال بالاس بلندن.
  • 1933 قامت السينما الأمريكية بإنتاج فيلم كينج كونج الذي يظهر البشر والديناصورات معاً، هذا على الرغم من أن الديناصورات اختفت قبل أن يظهر الإنسان بزمن بعيد .

أشهر 10 حفريات

  • 1822 اکتشف الدكتور “جيدين مانتل” أوّل حفريّات لديناصور في مدينة ساسیكس ب إنجلترا، وتنتمي هذه الحفريات الديناصور “الإجراندون .
  • 1858 اکتشف “جوزيف لاندي” أوّل هيكل عظمي لديناصور في ولاية “نيو جيرسي” بـ “الولايات المتحدة الأمريكية” ، وهو هيكل لديناصور الهادرصور.
  • 1878 اکتشف عمال مناجم الفحم في “بيرنسارت” في بلجيكا 40 هيكلاً عظمياً كاملاً لديناصور “الإجراندون” .
  • 1909 عثر “إيرل دوجلاس” على أكبر اکتشاف خاص بالحفريّات في العالم بولاية “يوتا” ، وهو الآن الأثر الوطني للديناصورات، وما زالت أعمال الحفر مستمرة حتى الآن في هذه المنطقة.
  • 1925 لأول مرة في التاريخ اكتشف “روي أندروز” عشّ الديناصورات وبيضها في أثناء بحثه عن الحفريات في صحراء “چوبي” بـ “آسيا الوسطى”.

أين تجد حفريات الديناصورات؟

من الممكن أن تجدها في الصخور التي ترجع للعصر الميزوزوي، ويرجع زمن هذه الصخور إلى عصر الديناصورات منذ 230 إلى 60 مليون عام، وعلى الأرجح، أنه كان كلما مات ديناصور ، غطت الرمال عظامه أو ترسبت في الطين، وربما تكون قد دفنت هذه العظام بعد ذلك وتحولت لأحجار، وعندما خرجت هذه الصخور إلى سطح الأرض بفعل الزلازل أو عوامل التعرية، استطاع الإنسان أن يجدها ويحفر ليستخرجها.

كيف يقوم العلماء بدراسة الحفريات؟

يدرس العلماء هذه الحفريات عن طريق مقارنتها بعظام الحيوانات الأخرى، ويبحث علماء الحفريات عن الحيوانات التي لها أسنان مشابهة لشكل أسنان الحضرية التي تم العثور عليها، فإن كان هذان الحيوانات لهما أسنان متشابهة، فعلى الأرجح أنهما يأكلان نوعية طعام متشابهة، وتوضح العلامات التي تركتها العضلات على عظام الديناصور مدى قوة الديناصور، وفي أي اتجاه يستطيع أن يحرك أرجله ورقبته وباقي أعضاء الجسم.

كيف يتم تجهيز الحفريات للدراسة؟

يتم تجهيز الحفريات للدراسة عن طريق تنظيفها، فيجب على علماء الحفريات أن يزيلوا كل الصخور المحيطة بالحفريات، وبعض أنواع هذه الصخور تتحلل تحت تأثير المواد الكيميائية، ولكن معظمها تحتاج إلى أن تفتّت باستخدام الأزاميل والفؤوس ويفضل بعض علماء الحفريات استخدام مثقاب طبيب الأسنان لإزالة بقايا الصخور النهائية. ويتم تقع هذه الحفريات بعد ذلك في مواد كيميائية للتقليل من ضعفها، ويتم بعد ذلك تصويرها ورسمها بالتفصيل.

ما أكثر الحفريات ضعفا؟

إنها الحفريّات الخاصة بالرّوث المتحجّر للديناصور، وهي يمكن أن توضح للعلماء ما الذي كانت تتغذّى عليه الديناصورات ومقداره، وقد تم العثور على آثار أقدام الديناصور في بعض المناطق محفوظة على هيئة حفريات.

أسماء الديناصورات

إن كلّ أنواع الديناصورات لها اسمان؛ فالاسم الأول هو اسم النوع الذي ينتمي إليه وهو الاسم الذي يستخدم في معظم الأحيان، أما الاسم الثاني، فهو اسم خاص يقل استخدامه.
ويستطيع العلماء عندما يكتشفون نوعاً جديداً من الديناصورات أن يسموه بأي اسم يرغبون فيه إلا أسماءهم، وتحتوي معظم أسماء الديناصورات على اللاحقة اللاتينية “صور” كجزء من الاسم والتي تعني “الزاحف” أو “السحلية”، ويغير العلماء آراءهم أحيانا فيما يتعلق بأسماء الديناصورات، فهم يطلقون الآن على ديناصور “البرونتصور” اسماً مختلفاً هو “الأباتوصور”.

  1. 1969 وجد “جون أوستروم” حفريّات لديناصور “الدينونينشايس”، وقد أظهرت هذه الحفريّات أن بعض الديناصورات كانت مخلوقات سريعة وذكيّة.
  2. 1974 تم العثور على مئات الحفريّات في منطقة بعيدة بولاية “زيونج” في الصين، ومعظم هذه الحفريات تنتمي لأنواع قديمة غير معروفة من الديناصورات.
  3. 1994 تمّ اكتشاف أكبر ديناصور وأكبر حيوان بري وهو ديناصور “الأرجنتينوصور” والذي قد يزن ما يزيد على 90 طناً. 1995 تمّ اكتشاف حفريّات الديناصور “الجيجنوتوصور” البالغ طوله 14,2 متر وهو أكبر حيوان أكل لحومٍ ظهر على هذه الأرض على الإطلاق.
  4. 1998 تم اكتشاف ديناصور “الكوديتريکس” في ولاية “الباونيج” في “الصين” ، ويوضح هذا الاكتشاف أن بعض الديناصورات الصغيرة كانت مغطاة بالرش.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *