حيوان النيص

النيص

حيوان النيص أو الشيهم من عائلة القوارض، يتميز بغطاء من الأشواك الحادة، ويستخدمها كدفاع عن أنفسهم من شر الحيوانات المفترسة، ما من حيوان اکثر مسالمة من الشيهم (النبص وهو قنفذ كبير) ولا أشرس منه سلاحا، اسمه مشتق من كلمات باللغة الفرنسية معناها الخنزير الشائك. وقد سمي بالخنزیر لان صوته شبيه بصوت الخنزير .

معلومات عن النيص

والشيهم العادي أو النيص ذو العرف ( القنزعة) يعيش في جنوبي اوروبا وفي آسيا وأفريقيا . طوله نحو 76 سنتيمترا، وله أضافة إلى عرف من شعر منتصب قاس طویل على راسه وعنقه ، فروة من أشواك طويلة شبيهة با نابيب الريش القرنية الجوفاء ، لكنها أشد منها صلابة ، وموشحة باللونين الأسود والأبيض، يبلغ طول بعض هذه الأشواك اكثر من ثلاثين سنتيمترا، وهي كلها حادة عند الرأس أشبه بصنارة لصيد الأسماك، وإذا ما دخلت احداها في الجلد يصعب إخراجها . وسرعان ما تحدث جرحا متقيحا ملتهبا .

حياة النيص

تعيش الشياهم العادية متفردة أزواجا، تقضي النهار في مخبأها تحت الأرض، وتخرج في الليل باحثة عن الجذور والثمار، واذا اعترضها أي حيوان آخر، حاولت الفرار، أما اذا عجزت عن ذلك فإنها تهز جسدها وتحدث خشخشة باشواکها إنذارا للخصم ، وتثبت أقدامها في الأرض، وإذا لم یابه الخصم لذلك أدار النيص ظهره للخصم ثم انقض عليه وهو يركض نحوه إلى الوراء، واذا لم يتراجع العدو بسرعة، حتى ولو كان اسداً أو فهداً ، فإنه يتلقى وقع هذه الأشواك أو الأنابيب القرنية الشائكة ، على وجهه، وبما أن هذه الأشواك ليست ثابتة في جسم الشيهم فإنها تخرج منه بسهولة وتبقى مغروسة في جلد العدو ورؤوسها المعقوفة تنزل أكثر فأكثر في لحمه كلما حاول أن يتخلص منها. وكم من اسود ماتت من إثر ريش الشياهم في جلودها لان هذا الريش يسري في جسم الاسد ويخترق قلبه .

  • يمكنك مشاهدته وهو يصارع الحيونات المفترسة من خلال هذا الفيديو!

وصف النيص

للشياهم أسنان ومخالب كلها قوية جدا. ومخالبها هذه تحفر حفرا عميقة في الأرض، وقد تكون هذه الحفر كبيرة حتى أن عددا من الشياهم قد يشترك في العيش في حفرة واحدة، وهي تستخدم أسنانها القوية لا لمضع الطعام النباتي وحسب ولكن لقضم العظام أو انياب الفيلة العاجية وحتى القناني الزجاجية. وقد حدث في أفريقيا الغربية أن وضع رجل شيهما ذات مساء في برميل لأنه اراد أن يدجنه ليحتفظ به حیوانا اليفا مدللا فوجد في الصباح التالي أن النيص قد هرب بعدما قضم من البرميل ثقبا ذا اتساع كاف له للخروج منه .

وفي موعد تجديد الفروة القديمة يصبح ريش النيص الشوكي أكثر إرتخاء بحيث إذا هز النيص جسده ينطلق هذا الريش من ظهره ويطير في الهواء لينغرس في أي شيء ولو كان بعيدا، وقد أدى هذا إلى نشوء الفكرة القائلة بأن الشيهم يطلق ريشه الشوكي على خصمه عن عمد، يولد شیهمان أو ثلاثة عادة في المرة الواحدة. ويولد النيص الصغير بعينين مفتوحتين ويكون قادرا على السير فور ولادته تقريبا، وفي البداية يكون ريشه ناعما قابلا للألتواء لكنه يصبح لبا بعد مرور تسعة أيام أو عشرة .

أنواع النيص

هنالك نوعان رئيسيان من الشياهم : نوع يعيش على الأرض ونوع آخر أميركي يعيش معظم وقته في الأشجار . وتوجد الشياهم التي تعيش في الأشجار في مناطق أمريكية ابتداء من غابات كندا الباردة وحتى الغابات المدارية في أميركا الوسطى، لها ريش قرني شوكي قصير مخفي في فروة من الشعر أو الفراء المنتصب، وللشيهم الكندي ذیل قصير. لكن النيص الشجري البرازيلي ذو ذنب طويل يستخدمه للفه حول الغصن لمساعدته على التسلق، والنيص كلها تستطيع أن تتسلق الأشجار وأن تتمسك بالأغصان بقائمتيها الخلفيتين، وهي تأكل الأوراق والبراعم واللحاء، وصغارها تستطيع أن تتسلق الأشجار في يومها الثاني، وما أن تبلغ اليوم العاشر حتى تستقل عن أمها في تأمين الطعام وتصبح قادرة على مضغ الأوراق .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *