التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الخنافس

الخنافس

في العالم ما يزيد عن ربع مليون نوع من الخنافس (بالإنجليزية: Beetles)، وفي بريطانيا وحدها نحو 4000 نوع، ومن الواضح أن الخنافس حشرات قوية قادرة على العيش في ظروف قد تموت فيها حشرات أخرى، أجسامها متراصة متينة محمية بغلاف صلب، وهي لذلك تجف بسهولة وتستطيع أن تتحمل إرتطامات وضربات أكثر مما تستطيعه حشرات أخرى، وللخنافس زوجان من الأجنحة محميان حماية جيدة أيضا، والزوج الأمامي (الذي لا يستعمل للطيران أیدا) صلب قاس منطبق باحكام على الجناحين الخلفيين لحمايتهما إلا إذا كانت الخنفساء طائرة .

معلومات عن خنافس

للخنافس حاسة شم قوية جدا تساعدها على تمييز الحشرات الأخرى على مسافات بعيدة في بعض الأحيان وعلى إيجاد الطعام لها ولصغارها، ولكثير من الخنافس زبانیات متعددة المفاصل المفلطحة القائمة جنباً إلى جنب كصفحات الكتاب، وهذه هي أعضاء الشم عندها، وللخنافس عينان كبيرتان، وقد تكون لها في بعض الأحيان عين ثالثة في أعلى رأسها، ولكن حاسة النظر ليست شديدة الأهمية بالنسبة لها، انها حساسة بالنسبة للتغييرات التي تطرأ على الضوء لكنها لا تستطيع أن ترى الأشياء بوضوح إلا إذا كانت قريبة منها جدا .

تمر الخنفساء في نموها في أربع مراحل مختلفة، وهي بذلك شبيهة إلى حد كبير بـ الفراشة أو العثة، تبدأ بيضة تفقس يرقانة ( أو دويدة)، وحين تكبر هذه اليرقانة تنسج حولها شبكة وتتحول في داخلها إلى «زیز»، ويبقى هذا الزيز بلا أكل ولا حركة في حين ينتقل جسمه إلى مرحلة النمو الكامل .

أحجام الخنافس

وبعض الخنافس صغير جدا بحيث أنه يستطيع أن يمر في ثقب إبرة إلا أن بعضها كالخنافس القوية أو الخنافس الجبارة الموجودة في أميركا المدارية كبير جدا، قد يبلغ طول الواحد منها 15 سنتمترا، ولهذه الخنافس الكبيرة قرون، وهي تبدو مخيفة لكن الخنافس لا تلسع الناس أبداً ولا تعضهم، إلا أنها تستطيع أن تكون مؤذية بطرق أخرى، إن خنفساء كولورادو الصغيرة السوداء والصفراء التي عرفت في أميركا الشمالية في الأصل ، تأكل أوراق البطاطا الخضراء وتستطيع أن تتلف مواسم كاملة من البطاطا، وقد جيء بها إلى أوروبا صدفة منذ سنوات مع شحنات البطاطا .

السوس نوع من الخنافس الضارة، له خطوم طويلة يستطيع بواسطتها أن يحفر ثقوبا، وسوس البندق يقدح قشرة البندق وينمو واضعا بيضة داخل غلاف البندقة حتى إذا ما فقس البيض أكلت الدويدات اللب، ثم أن هنالك أيضا سوسا يتسرب إلى مستودعات الأرز والطحين ، وينزل بها اضراراً كبيرة .

غذاء الخنافس

و بعض يرقانات الخنافس يأكل الخشب، فهناك حناظب أو خنافس الأيل ذات القرون المتشعبة لها يرقانات او دويدات تعيش ثلاث سنوات وهي تأكل الأعمدة الخشبية البالية، ومن اشد ناخرات الأخشاب ايذاء 7 خنافس ذات لون ضارب إلى السمرة تدعى خنافس الأثاث، تستطيع برقاناتها البيضاء أن تحدث ثقوبة دقيقة في الأثاث أو في الأخشاب الأخرى في المنزل، كما أن هنالك أيضا خنفساء ساعة الموت وهي حشرة أكبر من تلك إلى حد كبير، وقد سميت بهذا الإسم لأنها تحدث صوتا كان الناس يظنونه نذيرة بالموت، وهي تحدثه بضرب راسها على الخشب، وتبقى دويداتها نحو ثلاث سنوات في أخشاب السنديان في سقوف المنازل إلى أن تتلفها .

على أن الخنافس ليست كلها ضارة، إن خنافس الدفن الحمراء والسوداء مفيدة بما تقوم به من عملية تنظيف، إنها تشم رائحة جثة فأر أو طير مثلا وتبدأ بالحفر بقوائمها تحت الجثة، وإذا سقطت الجثة في الحفرة غطتها الخنافس بالتراب ، ثم تأكل بعض هذا اللحم المهتریء وتضع بيضها على الجثة حتى إذا ما فقس البيض تغذت الدويدات بالجثة أيضا، وهنالك أيضا خنفساء الدعسوقة وهي نافعة لأنها تأكل الحشرات الضارة، وكثيراً ما يأتي بها منتجو الثمار إلى مزارع الفاكهة لابادة الحشرات التي تتلف الأشجار، ومن الخنافس الأخرى الناخرة للأخشاب ما هو نافع إذا أنه يفتت أخشاب الأشجار اليابسة ويحوله في النهاية إلى تربة.

و تضع الخنفساء النمرية المفترسة الظريفة بما عليها من ترقيط ، بيضها في ثقوب تحت الأرض، ثم تعمد برقاناتها حين تفقس إلى حفر ثقب تبقى فيه متربصة إلى أن تمر حشرة فتثب وتقبض عليها بفكيها الحادين وتجرها إلى حجرها، وحين يحل فصل الشتاء تختم اليرقانات الثقب وتنام حتى الربيع .

موطن الخنافس

تعيش بعض الخنافس في الماء ولا تستطيع أن تبقى في البر غير وقت قصير، فهي عادة تسبح إلى سطح الماء للتنشق بواسطة ثقوب للتنفس على أطراف تجويفها البطني، هنالك مثلا الخنفساء المائية العظيمة وهي كبيرة الحجم سمراء داكنة، تصعد إلى سطح الماء وتدفع بطرف بطنها إلى الخارج وترفع جناحيها الأماميين لتنشق الهواء ثم تنزل تحت الماء ثانية حاملة الهواء معها، وتكرر هذه العملية للحصول على هواء جديد كلما نفذ المقدار السابق منه .

والحباحب واسرجة الليل هي على رغم ما تحمله من أسماء خنافس، وهي لا تخرج إلا في الليل، إناثها ترسل أضواء خضراء بمثابة إشارات لجذب الذكور، على أننا لا نزال نجهل كيف تحدث هذه الأنوار، وفي أميركا المدارية حباحب تبعث نورا قويا إلى درجة كافية تتيح القراءة على ضوئه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *