معلومات عن الديدان

Share on facebook
Share on email
Share on whatsapp
Share on pinterest

الديدان

تطلق كلمة « دودة بالإنجليزية worm» عموما على كل حيوان له جسم طویل ونحیف، يسير زاحفاً أو ملتوياً متسللاً، وسنكتفي في هذا الموضوع بتناول ديدان الأرض والديدان الحلبية وهي كلها تدعى بالديدان الحلقة لاأن لها أجسام تتميز بحلقات أو بحزوز دائرية .

معلومات عن الديدان

هنالك أنواع متعددة من ديدان الأرض وأكثرها إنتشاراً هي الدودة التي تترك برازها في الممرات وعلى الأرض العارية، ويمكن للدودة التي تتحرك بسرعتها القصوى أن تمتد نحو خمس وعشرين سنتیمتراً طولاً، وعلينا إذا كانت الدودة ثابتة لا تتحرك، إن ننظر بانتباه لنميز بين رأسها وذيلها، والواقع أن الذيل مفلطح قليلا عند طرفه، لكن الرأس يبرز عندما تتحرك الدودة كأنه نقطة حادة .

تعيش الديدان في كل مكان بدأ من قاع المحيط العميق وحتى أجسان الانسان. تعيش بعض الديدان حياة مستقلة, بينما يعيش بعضها الاخر متطفلا على الكائنات الحية الأخرى. يمكن لأنواع الديدان المستقلة أن تعيش في البيئات الأرضية أو البحرية أو في المياه العذبة, بينما تعيش الديدان الطفيلية في النباتات و الحيوانات والتربة. وتتفاوت أحجام الديدان من الديدان الدقيقة وحتى ذات الأكثر من متر طولا.

الصفات المميزة للديدان

جميع الديدان ذات تناظر جسمي جانبي؛ أي أن كلا طرفيها الجانبيين متماثلان. أجسام جميع الديدان ندية وطرية؛ وتحيط بها حلقات تسمح لها بالالتفاف والتعرج والدوران والتقدم في الأرض. ليس للديدان أقدام أو عمود فقري؛ ولاتحوي على رئات بل تتنفس عبر جلدها حيث يسمح لها جلدها الرطبة أن تتنفس الأكسجين وتطرح ثنائي أكسيد الكربون. وإذا جف جلدها فستموت اختناقاً. واذا بقيت تحت أشعة الشمس لفترة طويلة؛ فستشل حركتها. تفضل الديدان التزاوج والتكاثر في التربة الندية الدافئة بعيداً عن الضوء.

أنواع الديدان

تتتمي جميع الديدان إلى المحللات؛ ويمكن تقسيمها إلى عدة مجموعات. تضم المجموعة الأولى الديدان المسطحة (أو المفلطحة) والشريطية والمثقبة. لهذه المجموعة جسم مسطح شريطي أو ورقي الشكل وزوج من العيون. تعرف المجموعة الثانية بالديدان السلكية وتضم الديدات الخيطية والمدورة ودودة الأنسيلوستوما أو المعقوفة. بعض الديدان المدورة طفيلية وتوجد في الأراضي الرطبة والطحالب والمواد المتفسخة والمياه العذبة أو الملحية. تقسم أجسام المجموعة الثالثة إلى مقاطع أو حلقات وتضم ديدان الأرض والديدان الهلبية.

ديدان الأرض

توجد ديدان الأرض في معظم أنواع التربة الأرضية؛ إلا إذا كانت التربة لاتحوي على نداوة أو غذاء. يمكن تربية دودة الأرض في أي وعاء شريطة وجود مواد عضوية ملاتمة وتصريف منتظم للماء. تحفر الدودة أثناء الشتاء عميقاً في الأرض؛ وتبرز إلى السطح في الربيع. أثناء الصيف تبقى قريبة من التربة العليا حيث تصنع أنفاقاً تخرج وتدخل منها وإليها تنغذى دودة الأرض بشكل رئيسي على المواد المتفسخة والمتعضيات الصغيرة؛ كما تحصل على غذائها من الأرض التي تحفرها.

دودة
دودة

أماكن تواجد الديدان

تعيش الديدان الأرضية تحت الأرض في الدرجة الأولى، فهي تشق التراب بدفع رؤوسها بين الذرات وتجر بقية جسمها وراءها، وإذا جررت دودة بين أصابعك إلى الوراء شعرت أن لها هلباً أو شعراً خشناً منتصباً : أربعة أزواج منه في كل حلقة في جسمها، وهذا الهلب هو الذي يسعف الدودة في تثبيت جزء من جسمها في الأرض بينما هي تدفع القسم الأخر إلى الأمام، وإذا وضعت أذنك على الأرض متنصتاً يمكنك في بعض الأحيان أن تسمع حفيف هذا الهلب على التربة عندما تتحرك الدودة في الأرض.

غذاء الديدان

تتغذى دودة الأرض بابتلاع التراب وهضم المواد الحيوانية والنباتية الميتة فيه، وتخرج ما تبقى من التراب برازاً، وفي أواخر الصيف، وأثناء الخريف، تعمد الديدان إلى جر الأوراق والعيدان اليابسة إلى جوف الأرض، ويمكن للمرء أن يشاهد هذه الأوراق والعيدان عالقة على مداخل ثقوب فتحتها الديدان، وبهذه الصورة تؤدي الديدان فائدة كبيرة للتربة، إذا أنها تفتح السراديب في الأرض، تتيح للهواء أن يدخل، وتساعد على تجفيف التربة، والأوراق التي تجرها الديدان إلى الداخل تهترئ وتتحول إلى سماد للأرض، ثم أن الديدان تقوم باستمرار بقلب التربة بابتلاع ذرتها وإلقائها على سطح الأرض، ومع أن كل دودة لا تحرك إلا كمية ضئيلة جداً من التربة فإن مليون منها أو أكثر من مليون قد يكون موجوداً في كل هکتار، بحيث أنها تستطيع كلها أن تقلب الأطنان العدة من التراب كل سنة، ولذلك يحبها الفلاحون.

والديدان تكره الطقس الحار الجاف شأنها في ذلك شأن البزاق العريان والحلزون، وفي مثل هذا الطقس تنزل الديدان في الأرض على عمق متر ونصف المتر تقريبا، وتلتف على ذاتها هناك بانتظار هطول المطر، وفي الصيف تخرج الديدان في الليل أكثر مما تخرج في النهار،

الديدان مكونة من أجزاء أو حزوز دائرية، وإذا قطعت الدودة بالرفش إلى نصفين ماتت، أما إذا قطع جز أو حزان من أحد طرفيها فإنها تستطيع أن تعيد إنماء المقطوع منها من جديد.

التكاثر عند الديدان

ليس بين الديدان ذکور وإناث، كل دودة هي ذكر وأنثي في وقت واحد، ولذلك تضع كل واحدة منها بيضة، تنسج الدودة شرنقة حول قسم سميك من جسمها بقرب الرأس ثم تتملص منها تاركة بیضات عدة في الشرنقة وهي تخرج منها، والدودة الأولى التي تفقس بعد ذلك تأكل البيضات الأخرى .

الديدان
الديدان

بعض أنواع مختلفة من الديدان

في بعض أنحاء العالم دیدان أرض ضخمة يبلغ طولها بضعة أمتار، وقد يبلغ طول الدودة الأوسترالية الحبارة نحو 4 أمتار، وفي جاوي دودة تسمى بالدودة الموسيقية لأن هلبها يحدث صوتا على الحصى وهي تتحرك .

في البحر عدد كبير من الديدان الجميلة الشكل واللون تدعى بالديدان الحلبية لأن شعرها الهلبي أكثر طولا وكثافة من الديدان الأرضية، والكثرة الغالبة من هذه الديدان البحرية تقيم لها أنابيب تعيش فيها، وكثيرا ما نرى هذه الأنابيب مغروسة في الوحول أو الرمال على الساحل ، لكننا قليلا ما نرى الديدان بالذات، لأنها تعود إلى الاختفاء داخل الأنابيب حين تتراجع المياه جزراً .

هنالك دودة هلبية تسمى دودة حلقية نراها بالفعل لأنها لا تعيش في أنبوب، طولها أربعون سنتيمتر ولونها أسود ضارب إلى الخضرة، ولها خياشيم حمراء لامعة، وهي تحفر لها سردابة تحت الرمل أو الوحل مباشرة، ومن السهل معرفة مكان السرداب لوجود تجويف على شكل صحن، وكومة من البراز على بعد بضع سنتمترات منه، والدودة هي التي تحدث هذا التجويف يجر الرمل والماء إلى اسفل، وتضع رأسها تحت التجويف تماما، والديدان الحلقية هذه كالديدان الأرضية تعيش على جزئيات النباتات والحيوانات الميتة في الرمال والوحول .

ومن أجمل الديدان الحلبية هذه، دودة طاووسية تبني لنفسها سردابا من وحل، وتخرج رأسها من طرفه الأعلى وتستخدم تاجها المتعدد الألوان كشبكة لالتهام الأغذية من الماء .

دودة فأرة البحر

يبلغ طول فأرة البحر وهي دودة أيضا، نحو 15 سنتمترا، ولها جسم مفلطح مختلف عن أجسام معظم الديدان الأخرى وهي تقضي وقتها مدفونة في الوحول، لكنها عندما تخرج، تزحف على الرمال كالفأرة، ظهرها مغطى بشعر رمادي وبهلب ملون لامع، وفأرة البحر هذه، لولا هلها المتعدد الألوان شديدة الشبه بالفأرة العادية لكننا اذا قلبناها على ظهرها وجدنا أن جسمها کالديدان الأخرى ذات الحلقات، محزز بدوائر ذات خصل من الهلب .

دودة العلق

وللديدان الأرضية أقارب وثيقة الصلة بها منها العلق الذي يعيش على دماء الحيوانات الأخرى، تتمسك العلقة بجسم الحيوان وتغرز فكيها في جلده وتمتص دماءه، ولها مصاصتان واحدة على كل طرف من طرفي جسمها المفلطح بعض الشيء، وعندما تتحرك العلقة تشبث بالمصاص الخلفي، ثم تمتد إلى أمام وتتشبث بالمصاص الامامي، ثم تفلت المصاص الخلفي من مكان تشبثه وتقوس جسمها، ثم تعود فتبت القسم الخلفي من جسمها بواسطة المصاص الخلفي ثانية، هكذا تتنقل العلقة في حلقات، ثم أنها تستخدم المصاصين معا للتشبث بفريستها، وتكثر العلقات في البلدان الحارة، وقد يبلغ طولها الأربعين سنتمتر وقد تتشبث بسيقان الناس أو بقوائم الحيوانات عند حوض الماء، وفي بعض بلدان أوروبا نوع منها هو الأكثر انتشاراً يعرف بعلقة الجواد، وهي تری في الأنهار والبحيرات، طولها بين 7,5 سنتمترات ولونها أخضر أو أسمر مائل إلى الخضرة .

الدود
الدود

الديدان في جسم الإنسان

الديدان هي لافقاريات صغيرة تعيش متطفلة على أجسام الحيوانات الأخرى والإنسان. من الديدان المعروفة التي توجد في جسم الإنسان الديدان الدبوسية والأنسيلوستوما والمذورة والشريطية والمثقبة الكبدية وهي تصيب الناس بمختلف الأمراض. تحصل العدوى بالديدان عادة بعد تناول ماء أو طعام ملوث.

هل تعلم ؟

دودة الأرض لا تحوي قلب, بل يوجد فيها عضو يدعى القوس الأورطي يحل محل القلب و ينجز وظائفه.

انضم الى مجموعة محبي الحيوانات البريدية

شارك ملايين الاعضاء في المجموعة البريدية لمحبي و داعمي الحيوانات

المزيد من مقالات عالم الحيوان

حيوانات صغيرة

معلومات ممتعة عن النمس بالصور

هل شاهدت يوما نمس ؟ هل لديك أية معلومات عن النمس ؟ هل تساءلت يومًا عن سبب لدغة الثعابين السامة للنمس دون أي تأثير عليه؟

معلومات عن القطط
الحيوانات الاليفة

معلومات عن القطط

معلومات عن القطط لمعرفة معلومات عن القطط خصصنا هذا الموضوع و هذه الحقائق البسيطة يمكن أن تعطي نظرة عامة أو فكرة لمربي القطط أو المربي

أسرع حيوان في العالم
هل تعلم عن الحيوانات

أسرع حيوان في العالم

محتويات1 أسرع الحيوانات2 الفهد هو أسرع حيوان بري في العالم3 أسرع حيوان بري بعد الفهد4 الصقر الشاهين هو أسرع طائر في العالم5 سمكة ابو شراع

محبي عالم الحيوانات اضغط نعم لتصلك اشعارات عالم الحيوانات لا نعم