التخطي إلى المحتوى
ما هي طيور الجواثم

الجواثم

تضم رتب الجواثم 5200 نوع هي نصف الطيور المعروفة حالياً. إنها طيور تعيش على غصون الأشجار يتراوح حجمها بين الصغير والوسط ولها في كل قائمة أربع أصابع. العديد بينها يملك جهازاً صوتياً يتيح لها أن تصدر أصواتاً موسيقية متنوّعة؛ ومغرّدات عالم الطير الحقيقية تنتمي إلى رتبة الجواثم. تضم رتيبة المغردات (وهي الأهم بما تحويه بها يقرب من 4300 نوع) أفضل (أهل الفن) مثل البلبل والدُّخلة والقُبرة. وليست كلها موهوبة للغناء يكفي أن تسمع نعيب الغراب لكي تقتنع بذلك!

طعام متنوع

استطاعت الجواثم أن تستقرّ في (أو تقريبا في) جميع الأمكنة. لقد أدخل الإنسان الدوري والزرزور إلى أميركا الشمالية وأوستراليا فاجتاحت هاتين القارتين في عشرات السنين. تعود طاقات التكيف هذه، فيما تعود إليه، إلى نظامها الغذائي الكثير التنوع، تغتذي هذه الطيور بـالحشرات كما بالحبوب والفواكه والنباتات الأخرى، ومنقارها ملائم لنوع طعامها، كمنقار آكلات الحبوب، مثل الحسون أو شرشور الشمال، فهو قاس مخروطي الشكل بينما منقار آكلات الحشرات، مثل أبي الحن، هو أدق وأحدّ رأساً، ومنقار أبي ثمرة وآكلات العسل المُولعة برحيق الأزهار، طويل دقيق ومعقوف قليلاً.

تكاثر الجواثم

تتشكل الجواثم أزواجاً في موسم التوالد، يظل الزوجان معاً خلال عدة أسابيع، فترة بناء العش والتفريخ ثم ينفصلان، جميع الجواثم تبني عشاً على الأرض أو على الأغصان أو داخل تجويف، تجتمع بعض الأنواع، مثل السنونو أو أبي نسّاج، في هذا الموسم، فتشكل أسراباً تبني المئات بل الألوف من الأعشاش. الأنثى هي التي تحضن البيض ويحل محلّها الذكر أثناء غيابها كي لا تبرد البيوض، تولد الفراخ عارية عُمياً. تعتمد اعتمااًد کاملاً على كبيرها أثناء إقامتها في العُشّ، وعندما تغادر الحضنةُ الأولى العشّ تبيض الأم مرة ثانية. بعض الجواثم تحضن ثلاث مرات أو أربعاً في العام تعويضاً عن عدد الفراخ التي تموت..

سلوك كثير التنوع

بالرغم من السّمات المشتركة بين الجواثم فإن بعضها يتميز بمظهر خاص أي بمسلك يتفرّد به، فالجواثم المتسلّقة، مثلاً، هي جواثم مثيرة للفضول مجهّزة بمنقار طويل جدا وموطنها من المكسيك إلى أميركا الجنوبية، تعشّش قصيرات الذنب الزاهية الألوان في التراب في غابات افريقيا وأوستراليا وأندونيسيا، وتعيش القُبرة أيضاً على الأرض في السهوب أو في الصحاري. أما السنونو، على عكس ذلك، فتمضي أكثر وقتها في الجوّ، تستخدم الوحول لتبني عشّها. وهي مهاجرة كجواثم عديدة، تغادر أوروبا كل سنة، في بداية الخريف، إلى أفريقيا وتعود إليها في مطلع الربيع التالي.

لا تبتعد الذُّعرة عن الماء كثيراً وهي تحرّك ذنبها الطويل باستمرار، ويخوزق الضُّرب طرائده على الأشواك ليجمع مؤونته من الطعام والقُرقُب، الذي يعيش بجوار الإنسان، قادر على التعلق مقلوباً ليستطيع الوصول بشكل أفضل، إلى طرائده التي يتغدى بها.

جماعة الغربان

إن أكثر الجواثم تطوراً هي أعضاء فصيلة الغرابيّات. فالغراب والزاغ والعقعق وأبو زريق هي أكبر الطيور دماغاً بالنسبة إلى وزن جسمها العام. وأكثرها مهابة هو الغراب الضخم (يبلغ اتساعُ جناحيه 1,3 متراً).
بعض الأنواع مثل الغداف والغراب الأصفر المنقار والغراب الأحمر المنقار تعيش أسراباً، بينما أنواع أخرى مثل أبي زريق السنديان والعُقعُق يبنيان عشهما على انفراد، وخلافاً لسائر الجواثم يظل الزوجان من الغربان وفيّا أحدهما للأخر حتى وفاة أحد الشريكين.

تسكن الغرابيات في الغابات والسهول والسهوب والجبال في العالم قاطبة وقد اعتادت، منذ زمن طويل، الحياة بجوار الإنسان. وكثيراً ما تستضيفُ مدنُ أوروبا غربان الأبراج وأبا زريق الثرثار والزاغ الأسود.

طيور الفردوس

طيور الفردوس هي من جواثم الغابات الاستوائية وتعيش خاصة في غينيا الجديدة، يكسو الذكور ريش غريب الأشكال والألوان تبسطه، كهذا الطائر الفردوسي، لتغري الإناث أثناء حفلة الزفاف.

أبو ثمرة

أبو ثمرة من الجواثم وهو صغير الحجم (من 9 إلى 22 سم) يعيش في المناطق الاستوائية في أفريقيا وآسيا، بفضل منقاره الطويل الدقيق المعقوف يرشف رحيق الأزهار، طعامه المفضل، من داخل الزهرة.

أبو نشاج (التنوُّط)

بناء أعشاش ماهر، أبو نساج هو أحد أقرب أقارب الدوري يعيش خاصة في أفريقيا وفي جنوبي شرق آسيا وفي جزر المحيط الهندي. فهذا العصفور الضخم المنقاد ينسج أعشاشاً رائعة المنظر معلقة في الأغصان، والذكر هو الذي يتولى هذه المهمة، فبعد أن يختار المكان الملائم يحوك ، بمهارة فائقة، سوق الأعشاب وألياف الأوراق وهي بعد خُضْر، تزور الأنثی العش قبل أن تختار شريك لها.

الغراب الضخم

هو غراب أسود كلّي السواد يعرف بصوته الأبخ المثير، نجده في أوروبا وآسيا وفي أميركا الشماليّة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *