التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الذئب القطبي

الذئب القطبي

الذئب القطبي ويُعرف بعدّة مسميّات أخرى مثل ذئب القطب الشمالي أو الذئب الأبيض أو ذئب الثلج أو ذئب شبه جزيرة ميلفيل، بالإنجليزية: (Polar Wolf) ويعرف علمياً بإسم: (Canis lupus arctos) حيوان ثديي وهو نوع فرعي من الذئاب الرمادية، ولكنه أصغر حجماً من الذئاب الرمادية، إذ يتراوح حجمه ما يقارب (100-160) سم، يسكن معظم الأجزاء الشمالية من غرينلاند وألاسكا والمناطق الشمالية من كندا.

معلومات عن الذئب القطبي

في حياة هذا المخلوق، في أقاصي الأراضي القطبية، تناقض عجيب، فالذئب القطبي مضطر إلى الشحاذة إلى مائدة الدب، والاكتفاء بما يتركه من بقايا، يقتات بها لكنه بالمقابل يسعه أن يسمح لنفسه أن يتدثر بفرو من أثمن فراء العالم، ففي الصيف يتدثر فراءاً رمادیاً قاتم خفیف، تكتنز وتتحول إلى أبيض في الشتاء، ومن حيث المأكل والمسكن لايسع الذئب القطبي أن يكرم نفسه في المستوى ذاته، فهو مضطر إلى أن يأكل ما تيسر له من طيور وبيض، وقوارض، وقشريات، وبقايا عضوية من كل نوع، كما أنه ينام حيث يمكنه النوم، شرط أن يبقى نصف نائم .

مخلوق قلق، وفضولي، وفي الوقت نفسه بسيط، فذئبنا يضطر في كثير من الحالات، إلى أن يدفع حياته ثمناً لوجوده المضطرب، وغير المنتظم، فإن فروه هو، مبتغى نساء أغنياء العالم، ومبتغى الصيادين، فإذا انساق وراء طعم لذيذ، فإن هذا الامر قد يقوده إلى حتفه .

⇐ نرشح لك:

هل تعلم ؟

أن الذئاب القطبية، تضع في نهاية الربيع، حوالي عشرة جراء لها فراء رمادية سمراء .

حقائق عن الذئب القطبي

  • الذئب القطبي لا يخشى الإنسان، ولا يتردد في التسلل إلى داخل المحميات، أو حول الأكواخ الثلجية المنفردة، التي يقطنها الإسكيمو. فتحت وطأة جوع دائم، تعمد الذئاب إلى سرقة أي نوع من الطعام، وحتى قطعة ثوب تخبئها بعيداً .
  • في نهاية الصيف، بعد انتهاء موسم الصيد الجدي، يعمد الذئب إلى أن يواري في تجويفات الأرض أغذية احتياطية لفصل الشتاء، وفي الرسم أحد هذه الذئاب يحنق ويثور بدون نتيجة على ذكر بط بري يريد افتراسه .
  • في فصل ذوبان الثلوج، قد حدث أن يضيع ذئب قطبي على طوافة جليد تائهة، وفي أغلب الأحيان لا يموت غرقاً، بل ينتهي ضحية نسر البحار، أو العنبر، الحوت المفترس السيئ الذكر .
  • يحدث غالباً أن تلحق قطعان الذئاب القطبية، الدببة البيضاء في رحلات الصيد، فتنتظر البقايا التي يخلفها جبار القطب الجنوبي، وقد يحدث أن يتجاسر بعضها، فيقترب كثيراً من الدب، فلا يتردد هذا الأخير في قتله .
  • للذئب القطبي عدو آخر، هو بومة الثلوج الكبيرة، وهي من الكواسر سلاحها منقار رهيب، وبراثن لاترحم، وحتي عملية الهرب الخاطف لا تجدي صديقنا الذئب في انقاذه من هجوم الشبح الطائر .

فوق : ذئب أزرق اللون، صارت المزارع الخاصة تنتجه للاتجار بفروته، تحت: ذئب قطبي في دثاره الصيني، الى اليمين : مجموعة مثيرة من الفراء ، يحملها على كتفه ، مؤقتا ، تاجر من الاسكيمو .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *