التخطي إلى المحتوى
معلومات عن السعادين

السعادين

هنالك أنواع كثيرة من السعادين وهي كلها تقريبا تعيش في البلدان الحارة، وكثرتها الغالبة تعيش في اشجار في الغابات والادغال وتنتقل جماعات وتأكل الثمار والأوراق والحشرات.

معلومات عن قرود السعادين

السعادين عادة صغيرة الحجم ذات أذناب طويلة، تندفع في الأشجار أو تركض بين الأغصان على قوائمها الاربع وتستطيع أن تجلس منتصبة أو أن تقف برهة على قائمتيها الخلفيتين. أیديها تشبه أيدينا، ففي كل منها أربع أصابع وإبهام وبوسعها أن تمسك الأغصان وتلتقط الأكل لابتلاعه، وجوهها شبيهة بوجوهنا إلى حد ما أيضا غير أنها تستطيع أن تستخدم أقدامها لالتقاط الأشياء لان اباهم أقدامها الكبيرة تشبه اباهم الأيدي .

سعدان عواء
سعدان عواء

أنواع السعادين

لعل السعدان الأكثر انتشارا هو سعدان الربص أو المكاك الهندي ، وهو حيوان مقدس عند الهندوس ولا يسمح لأي كان أن يؤذيه، فبوسعه أن يذهب إلى أي مکان يرید وأن يفعل ما يحب، إنه حیوان محبب في حدائق الحيوانات أيضا، وهو أحد نوعين من السعادين كان عازف الأرغن منذ زمن يأخذهما معه في تجواله وكان يلبسهما عادة سترة وقبعة، والنوع الآخر الذي يصحب عازف الارغن هو السعدان المقلنس (الكبوشي)، أحد السعادين المشهورة في أميركا الجنوبية.

يبلغ طول المكاك الهندي نحو ستين سنتيمترا وله ذيل طويل وفروة سمراء مائلة إلى الاصفرار. يعيش في مجموعات في الأشجار لكنه يألف الحياة على المرتفعات الصخرية وعلى الأرض وسرعان ما يألف الحياة حول البيوت أو داخلها، انثاه تلد سعدانا واحدا في المرة الواحدة كما هي العادة بالنسبة لاناث السعادين الأخرى، ويزن المولود الجديد 45 غراما فقط عند الولادة ويتعلق بامه بيديه، تواصل أمه إرضاعه بإخلاص ومحبة حتى يبلغ السنة من عمره وتدلله وتلاعبه.

والكثرة الغالبة من السعادین مخلصة لبعضها البعض واناثها تدافع عن صغارها بشجاعة، واذا مات السعدان الجديد تحمله أمه بضعة أيام محاولة إعادة الحياة اليه، وتقوم في بعض المرات باختطاف وليد لانثي أخرى لتربيته بدلا من الوليد الميت .

مكاك

هنالك نوع آخر من هذا المكاك هو المكاك ذو الذيل الشبيه بذيل الخنزير لقصره، يعيش في بورما وسومطره ويدرب على تسلق اشجار جوز الهند وقطف الثمار الناضجة . ويوجد في الملايو مکاك أكل للسلاطعين يعيش في مستنقعات المنغروف (اشجار تنبت لها جذور في أغصانها ) ويأكل المحارات بالدرجة الأولى، ومن السعادين البالغة حدا أقصى من الشهرة قرد مغربي في جبل طارق، وهو ليس قردا في الواقع ولكنه مكاك. ويقال أن جبل طارق سيبقى لبريطانيا طالما أن هذه السعادین باقية فيه، وهذا السعدان هو الوحيد الموجود في اوروبا وليس من يعرف بالتأكيد من این جاء لاول مرة . ويبدو أنه انتقل إليها من جنوبي شرقي آسيا منذ زمن بعيد.

إن بعض السعادين الأفريقية ذات اللوان زاهية، منها ما هو أخضر اللون وله فرو أخضر مائل إلى الرمادي، وجهه محاط بشعر أبيض، ومنها السعدان الأزرق بفروته الرمادية المائلة إلى الزرقة الأرجوازية. ومنها سعدان ذو شاربين أحمرين وخصلتين من الشعر حمراوين على الأذنين. ومنها سعدان الهوصار ذو الذيل الطويل والفروة الحمراء، ولبعض السعادين الأفريقية السوداء حاشية طويلة مدلاة من الشعر الأبيض الناصع.

والربابيح سعادين كبيرة في أفريقيا والجزيرة العربية، وهي تقضي القسم الأكبر من وقتها على الأرض لكنها تتسلق الأشجار للنوم في الليل، وللرباح يدان وساقان بطول واحد مما يساعده على أن يألف الحياة على الأرض وعلى الركض بسرعة ، كالجواد تقريبا . وجهه اقرب إلى وجه الكلب من حيث الشكل. ومنه نوع يدعى الميمون وهو يعيش في غربي أفريقيا وله وجه مخطط بالاحمر والأزرق. إنه أحمر زاهي اللون ولحيته صفراء . ينتقل في مجموعات ويأكل الثمار والحبوب ويقلب الصخور بحثا عن الحشرات والعقارب . ويكون الذكر الأقوى بينها زعما لهذه المجموعة. ويمكن لهذا الحيوان أن يكون شديد الشراسة وأن يغضب بسرعة وأن بعض عضات رهيبة باسنانه الشبيهة بالأنياب .

قرد الرباح

تختلف سعادين اميركا الجنوبية عن سعادین آسيا وافريقيا في أن انوفها متباعدة المنخرين وفي أنها كلها باستثناء القشة لها أظفار على أصابعها واباهمها بدلا من المخالب. ثم إن معظم السعادين في اميركا الجنوبية تستعمل أذنابها بمثابة يد اضافية للتعلق بالاغصان، وهذا ما لا يفعله إلا القليل من السعادين الأفريقية والآسيوية .

السعدان المقلنس هو أحد النوعين اللذين يرافقان عازف الأرغن وقد سمي بهذا الاسم لان الشعر على راسه يبدو كالقلنسوة المروسة التي يلبسها الرهبان الفرنسيسكان، وهنالك السعادين العواءة التي تعوي كأنها في جوقة من اعالي الاشجار ولا سيما عند الفجر والمساء وتحدث ضجيجا كبيرا يسمع على مسافة بضعة كيلومترات .

القشات

القشات في اميركا الجنوبية حيوانات أنيقة صغيرة جدا في حجم السنجاب الرمادي ذات عيون لامعة كبيرة وفرو حريري . تعيش في مجموعات على رؤوس الأشجار وتأكل الثمار والحشرات. وللقشة العادية فرو رمادي موشح بخطوط سوداء ولها ذنب محلق بحلقات رمادية وبيضاء وخصلتا شعر على أذنيه. وكثيرا ما تقتني القشات کحيوانات أليفة مدللة لكنها لطيفة مرهفة لا تستطيع الحياة في المناخ البارد .

السعادين سهلة التدجين ويمكن تلقينها حركات كثيرة، ومع أنها تنتمي إلى مرتبة القردة والكائنات البشرية ذاتها فإنها لم تبلغ ذكاء القردة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *