القرود

معلومات عن القرود

القردة

تنتمي القرود إلى رتبة (الرئيسات أو الرئيسيات) وتعني الرئيسيات الحيوانات العليا. وهي من أرقى التصنيفات في عالم الحيوان، يوجد كثر من 200 نوع ينتشر في جميع أنحاء العالم، من بين الرئيسيات ما هو ضخم جداً ، كالغوريلا الذي يعيش في أفريقيا ويمكن أن يبلغ طوله حوالي المترین، ومنها ما هو صغير جداً لا يتجاوز بضعة سنتيمترات، كالتارسير الصغير ، إنه بحجم فأر، وموطنه آسيا .

الرئيسيات

أطلق عليها هذا الاسم (الرئيسات)، عالم الطبيعة السويدي لينيه سنة 1758، لأنها في نظره كانت (الأولى)، في تصنيف المملكة الحيوانية، وكانت الرئيسات، منذ ألوف السنين، تشبه آكلات حشرات ليلية. تقسم الرئيسات اليوم إلى فئتين: الليموريّات والقرديّات والإنسان ينتمي إلى فئة القرديّات.

نُخاعها أكبر من نخاع سائر الثدييات وجمجمتها تختلف، عيناها متّجهتان نحو الأمام ما يوفر لها رؤية حسنة للأجسام النافرة وللمسافات. إنها أخمصيّات السير (تمشي وهي تلقي على الأرض كامل يديها وقدميها). وبإمكانها أن تمسك الأشياء بيديها لأن إبهامها يقابل سائر أصابعها.

معلومات عن القرود

ليموريات: ليموريّ وترسيس

تعيش هذه الحيوانات على الأشجار وهي تكثر في مدغشقر وفي أفريقيا وآسيا. طعامها الأساسي الأوراق والثمار وأحياناً تصطاد الحشرات وصغار الطير. أغرب الليموريات هو الآي آي: إن له إصبعاً طويلة يستخدمها لانتزاع الحشرات من تحت لحاء الأشجار، للميكروسيب (Microccbc) حجم الجرد وهو أصغر الليموريّات. أما الترسیس فإن له هيئة ليموري صغير ذنب صويل، عينان واسعتان وقوائم كبيرة، يبدو أنه حالة وسطی بين الليموريات والسعادين (القردیات).

أنواع القرود بالأسماء

الهبال، المكاك والقردح

تعيش القرود، مثل الليموريات، على الأشجار أكثر الأحيان وتأكل من كل شيء بالرغم من أنها نباتية. نتبين صنفين من القرود: قرود العالم الجديد (أميركا) وقرود العالم القديم (افريقيا وآسيا). لقرود العالم الجديد مثل الهبال الصغير والقرد العنكبوت، من 32 إلى 36 سناً ومنخران بعيد أحدهما عن الآخر. تستعين بأذرعها الطويلة للانتقال من شجرة إلى شجرة، أما ذنبها الطويل فهو أخّان (قابض) أي أنه يستطيع الالتفاف حول الأغصان للتمسك بها.

ولقرود العالم القديم (المكاك والقردح والنازيك والجلادا) Gelada) 32) سناً ومنخران متلاصقان وذنب غير أخّاذ، الكثير منها تعيش أكثر أيامها على الأرض، يعيش القرح في أفريقيا زمراً وللذكر أنياب ضخمة تُتيح له مواجهة كبار الأعداء مثل النمر. وعند الخطر تلتجيء القرود إلى الأشجار، تنتشر في شمالي افريقيا وخاصّة في آسيا قرود المكاك مثل مكاك بدر (Rhésus) حيث تشكل جماعات منظمة. وعند هذا الأخير اكتشف عامل بندر Facteur rhesus الذي يميز فئات دم الإنسان.

تعرف على جميع أنواع القرود بالتفاصيل.

الشق، السعلاة، الغورلى والشنبنْزي

لا تملك هذه القرود ذنباً وهي أقرب الحيوانات من الإنسان، والشق الذي يعيش في جنوبي شرق آسيا هو أصغر أشباه الإنسان. لا يغادر الأشجار تقريبا أبداً، يتجول بينها بفضل ذراعيه الطويلتين.
والسّعلاة المعرضة للانقراض تعيش في غابات سومطرة وبورنیو (اندونيسيا) وهي حيوان ضخم الجثة، تعيش أكثر أيامها في الأشجار.

الغورلي أكبر القرود، يبلغ طول الذكر مترين ويزن 250 كلغ، تعيش جماعات في افريقيا الوسطى وغربي أفريقيا. والشنبنزي يعيش أيضاً بين الأشجار وفي كل ليلة يبني عشاً جديداً لينام. القرود قادرة على الصناعة وعلى استخدام أدوات بسيطة وهي بتصرفاتها وبمسلكها أقرب الحيوانات من الإنسان. للإنسان وللشنبنزي جد واحد مشترك.

النازيك

النازيك قرد لا يعيش إلا في الغابات الرطبة، على امتداد شواطیء جزيرة بورنيو (اندونيسيا) يسكن في الاشجار حيث يجد المادة الأساسية لغذائه أوراق الأشجار، إنه سباح ممتاز ينتقل بملء حريته في الماء وتحت الماء. تردد الأشجار وشواطيء الأنهار صدى صراخه الرنّان صباح مساء. لهذا القرد الآتي من العالم القديم أنف طريف، أنف مدبب مستطيل عند الإناث والفتيان، وله شكل خرطوم يتدلى أمام الخطم عند الذكور.

الميمون

الميمون هو ابن عم القردح، هو قرد أفريقي يعيش في الغابات الأستوائية، من جنوبي الكاميرون إلى الكونغو، يمضي أكثر وقته على الأرض ولكنه ينام في الأشجار. يعيش الميمون حياة عائلية مؤلفة من ذكر وعدّة إناث والصغار، الذكر أكثر تلوناً من الأنثي، لون أنفه أحمر قان مخطط من الجانبين بخطوط عريضة زرقاء اللون، شفتاه حمراوان أيضاً ومؤخرته حمراء وزرقاء وأنيابه ضخمة، إن غضب هذا النوع من القروي مخيف.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *