التخطي إلى المحتوى
معلومات عن ديناصور الأناتوسوروس

الأناتوسوروس

اختفت الديناصورات الضخمة آكلة العشب مثل الديلودوکس والبرونتوسورس في العصر الجوراسي وقد شهد العصر الكرتا كوسي ظهور حيوانات أخرى صغيرة لكنها لم تكن أقل غرابة من أسلافها وقد عرفت هذه الحيوانات باسم الديناصورات ذوات المنقار وذلك لأنه كانت لها خراطيم تشبه مناقير البطة ولقد كانت هذه الحيوانات آكلة للعشب ومسالمة وكانت تحيا حياة بحرية وكان طولها 12 متراً ولقد كان هذا الحيوان سباحاً ماهراً وكان يستخدم منقاره في نزع ومضغ النباتات البحرية كما كان يتغذى على الرخويات والحيوانات الصغيرة الأخرى ولقد كانت رجلاه تنتهيان بكفين ضخمين ساعداه على المشي بثبات فوق الأرض الزلقة ولسوء الحظ كان مخه أصغر من البرتقالة ومن ناحية كان حسن الحظ لأن الحيوانات الأخرى في نفس الفترة لم تكن أكثر منه ذكاء .

هل تعلم أن ؟

كان لهذا الحيوان صفوف متوازية من الأسنان وكانت متراصة قريبا من بعضها في كل فك وكانت تحل محلها أسنان جديدة عندما كانت تتساقط بفعل الرمال والمياه المالحة وقد عثر في معدة هذا الحيوان على أشواك الصنوبر والبذور والفواكه وغصون نباتات أرضية .

حقائق عن ديناصور اناتوسوروس

  • الأناتوسورس وهو أكبر الديناصورات المتقاربة لم يكن يقف دائما منتصبا على رجليه الخلفيتين بل كان يسير على أرجله الأربعة أما الحيوان الذي تراه في خلفية الصورة فهو الكوريتو سورس وكان أصغر من الأناتوسورس بقليل وكان يعيش أيضا بالقرب من مناطق المستنقعات كما كان يتغذى على النباتات البحرية .
  • ترى في الصورة بعض الديناصورات المتقاربة المساة باراسورولوفوس وهي تسبح تحت الماء بحثا عن النباتات . لقد كان الرأس الغريب متصلا بحاسة الشم .

  • كان على الأناتوسورس أن يهرب إلى الماء لكي يفلت من أكلة اللحوم ونراه في الصورة حيث لم يكن لديه وقت للافلات فتعرض لهجوم الجورجوسورس الذي كان أكثر الحيوانات فتكا في العصر الكريتاكوسي الأول .

  • قامت سيدة انجليزية باكتشاف بقايا الديناصور لأول مرة عام 1822 وكانت السيدة هي زوجة الجيولوجي الشهير الدكتور جدون مانتل وكان هذا الاكتشاف في جنوب انجلترا بالقرب من كفلد في ساسکس وكان الديناصور المكتشف من نوع الأحوانودون الذي عاش في العصر الكريتاكوسي وكان طوله تسعة أمتار .

  • ترى في الصورة أعلى هذا الكلام رؤوس بعض الحيوانات الأخرى التي تنتمي إلى هذه العائلة الغريبة التي عاشت في العصر الكريتاكوسي والتي كان طول كل حيوان فيها حوالي تسعة أمتار . لاحظ منقار الكريتوسورس غریب الشكل وجمجمة الباكيسيفالوسوريوس ورأس الكوريتوسورس الطريف .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *