سمكة الشيطان

معلومات عن سمكة الشيطان

سمكة الشيطان

سمكة الشيطان أو شعاع الشيطان ( الاسم العلمي: Mobula mobular ) تنتمي إلى مجموعة من الأسماك الغضروفية التي تتبع ( فصيلة ميليوباتيداي Myliobatidae ) وتعد هذه الفصيلة الأنواع الأكثر شيوعاً في البحر الأبيض المتوسط كما يمكن العثور عليها في جميع المحيطات المفتوحة بدلاً من قاع البحر.

تتواجد أسماك الشيطان عادة في مناطق قريبة من الشواطئ إلى الطحالب أو بالقرب من الشعاب المرجانية أو جزر وسط البحار، كما أنها تتواجد أحيانًا في المياه العميقة.

معلومات عن سمكة الشيطان

في البحار الاستوائية وفي الأجزاء غير عميقة المياه قد يحجب الضوء أحياناً بواسطة ظل عريض، إنّها سمكة الشيطان تنزلق خلال الأمواج خلال دورات متعاقبة وخطوات راقصة ناشرة زعانفها الضخمة التي تشبه الأجنحة العريضة المفرودة أو زوايا البرنس الداكن. وبالرغم من مظهرها المفزع فإن لهذه السمكة التي تشبه أن تكون خفاشاً مائياً كبيرا ( مدى جناحها خمسة أمتار ) لهذه السمكة طبيعة لطيفة لعوب وهي لاتستحق بأي حال تلك السمعة السيئة التي تتمتع بها، إنها تسمى سمكة الشيطان بسبب عباءتها الداكنة المشئومة والفلقتين اللتين تشبهان القرون على جانبي رأسها .

لكن كل هذه الملحقات ليست لها أية علاقة بالشيطان كما قد يعتقد بعض الصيادين. إن هذه الزوائد تستخدم في امتصاص العوالق التي تتغذى عليها هذه السمكة. إن هذا المخلوق الضخم المحب للسلام يكون خطيرا فقط عندما يتعرض للهجوم، لكنه لا يستعمل كل أسلحته السرية في الدفاع عن نفسه ويبدو أن لهذه السمكة زبانا ساما في نهاية ذيلها الرشيق الذي يشبه السوط لكنها لاتكاد تستعمله.

غذاء سمكة الشيطان

تتغذى سمكة الشيطان بشكل رئيسي على العوالق والقشريات، وهي مجموعة من الكائنات الصغيرة تنتمي إلى شعبة مفصليات الأرجل وقد تتغذى أحياناً على الأسماك الصغيرة.

حقائق عن سمكة الشيطان

  • إذا حدث وابتلعت هذه السمكة الطعم فإنها تثب بعيدا ثم تسمح لنفسها أن تربط خلف قارب الصيد الذي يجري بسرعة كبيرة .
  • يقول بعض الناس إن هذه السمكة تقفز في الهواء هروبا من أعدائها ويعتقد آخرون أنها تفعل ذلك في محاولة للتخلص من سمكة الريمورا التي تعلق بها وربما يرتد السبب إلى رغبتها في إظهار براعتها .
  • تقفز سمكة شعاع الشيطان قفزات عظيمة في سرعة البرق ثم ترتد ثانية إلى سطح الماء وتحدث عندئذ فرقعة عند احتكاك زعنفتيها بالماء، هذه الفرقعة تشبه صوت البندقية ويمكن سماعها على بعد عدة كيلومترات .
  • أحيانا قد تسبب هذه السمكة متاعب حقيقية عن غير عمد فعلى سبيل المثال قد تسبب عطلا في أنابيب الهواء الخاصة بالغطاس وذلك بزعنفتيها .
  • هذه السمكة تكون غير ضارة تماماً إذا تركت وشأنها، إنها قد تسمح للغطاسين بالاقتراب منها ولمسها ورغم ذلك فهي فضولية إلى حد ما .
  • جماعة من أسماك شعاع الشيطان ( لديها ميول اجتماعية أكثر من المانتا التي تفضل الحياة وحيدة ) تتقدم وتتغذى في طريقها على العوالق بينما تشترك أسماك الربان في الولمة .
  • سمكة المانتا وهي الأخت الكبرى لسمكة الشيطان وقد نشرت جناحيها حتى تظهر حجمها بالنسبة لحجم الانسان، إن كبرى هذه الأسماك قد يصل عرض جناحيها إلى 9 أمتار .

سمكة الشيطان مهددة بالإنقراض

أصبحت اليوم سمكة الشيطان من ضمن الأسماك المهددة بخطر الإنقراض، حيث أصبح عددها الآن لا يتجاوز 400، ومعدل تكاثرها أصبح منخفضاً نتيجة لأنها حساسة للتغيرات البيئية. واليوم أصبح التهديد الرئيسي لهذه السمكة وللفصيلة التي تنحذر منها يأتي من التلوث، بالإضافة إلى الصيد الغير المقصود في البحر الأبيض المتوسط وغيره من البحار الأخرى.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *