معلومات عن دب الباندا

معلومات عن دب الباندا

الباندا

الباندا من الحيوانات الاكثر لطفا وجملا ويعرف أيضا باسم الباندا العملاقة، هو من الحيوانات الأكثر ندرة، أصله من غابات (سيشن) الموجودة بالصين، يعيش ويتكاثر في المناطق الجبلية هناك، حيث يتوفر غدائه الرئيسي المحبب بكثرة، والذي هو عبارة عن أشجار (الخيزران) ؛ بالإضافة إلى أنواع القصب المتوفرة في تلك المناطق.

وتسهر الحكومة الصينية على رعاية و حماية حيوان الباندا ومنع صيده، خشية انقراض نوعه، ومن المعروف أن مايميز دب الباندا عن الدببة الاخرى هو لون فروه الأبيض والأسود باهظة الثمن، ولهذا يحاول البعض صيده بدافع الحصول على فروه الثمين، على الرغم من القوانين الصارمة والعقاب الشديد ضد هؤلاء .

معلومات عن الباندا

الباندا سباح ماهر، ويملك نشاط وقوة تمكنه من الركود بسرعة ، وهو ماهر ايضا في تسلق الأشجار ويواجه عدوه بشجاعة .

معلومات عن دب الباندا
دب الباندا

حقائق مدهشة عن الباندا 

تتواصل الدببة العملاقة مع بعضها البعض عن طريق سلسلة من الاصوات فقد حدد العلماء احدى عشى صوتا لدب الباندا، ويملك دب الباندا ايضا العديد من الاسماء المختلفة فمثلا يطلق عليه اسم علمي والذي هو ” القط الابيض في اسود”، وياتي مع اسم صيني يترجم حرفيا الى “الدب العملاق “.

يمكنك سماع صوت الباندا من خلال هذا الموضوع: صوت الباندا

دب الباندا
دب الباندا

حجم دب الباندا العملاقة يعتبر متوسط إلى كبيرة الحجم.
كالدببة الأخرى، لديه رأس كبير، ذيل قصير و كمامة طويلة مع أنف كبير، مما يعطيه حاسة شم قوية ؛ ويتميز دب الباندا أيضا ببقع سوداء حول عيونهم الصغيرة الجميلة، يملك أيضا فكوك كبيرة بالاضافة الى عضلات الفك قوية جنبا مع الاضراس السطحية.

مكان تواجد دب الباندا

تاريخيا، اكتشف العلماء دب الباندا العملاقة في كل الأراضي المنخفضة من حوض نهر اليانغتسى لكن ادى نزوح البشر الى تلك المنطقة في هجرة دب الباندا العملاق للعيش في الجبال العالية، ولا تزال دببة الباندا موجودة في بعض المناطق الجبلية المختلفة وفي غرب ووسط الصين، بحيث تعيش الباندا في الغابات الصنوبرية التي على ارتفاعات تتراوح بين خمسة الف و ثلاثة عشر الف قدم، وهذه الغابات تكون باردة وغائمة ورطبة وعادة ما تتعرض لمستوى مرتفع من المطر.

معلومات عن الباندا
دب الباندا

حمية دب الباندا

على الرغم من أن الباندا تصنف ضمن الحيوانات آكل للحوم الحيوانية إلا أنه يتغدى على الخيزران كما ذكرنا في الاول ومن المعلوم أنه يستهلك أكثرمن 40 نوعا مختلفا من هذا النبات، فهو يتغدى على أجزاء متنوعة من النبات في اوقات مختلفة كل سنة ليستفيد منها بقدر أكبر، فهو يستطيع تناول حوالي ٣٥ كلوجرام من الخيزران يوميا، ويستعمل دب الباندا فكيه للقيام بهذا الدور، لهذا يجب أن يملك فكين قويين جدا لقضم أجزاء مختلفة من النبات ومضغها كي تصبح عجينة لهضمها بسهولة.

كما أنه يعتمد ايضا على نبتات اخرى كالأعشاب والفواكه، لستكمال نظامه الغذائي، وأيضا القوارض والطيور في بعض الأحيان، وعلى الرغم من أن دب الباندا يأكل ما يعادل من نصف وزن الجسم الخيزران في يوم واحد فقط، مع ذلك كله ، لايزال الباندا بحاجة إلى شرب كمية كبيرة من الماء، ويتم العثور على الماء عن طريق ذوبان الثلوج .

دب الباندا
دب الباندا

سلوك الباندا

الباندا هو حيوان انفرادي، مايجعله مميزا، غدده التي تمكنه من التقط أي رائحة على الأشجار، ومايميز الذكور أنهم يملكون حجم يضاعف حجم الإناث، والباندا العملاقة تتحمل قضاء يوم كامل إما في الأكل أو في النوم والراحة.

التزاوج لدى دب الباندا

تلد انثى الباندا صغارها بين شهري مارس ومايو، ويتبدأ موسم التزاوج عندما تبدأ الإناث للإشارة إلى شريكها من خلال سلسلة من الإغراءات وذلك لجذب الذكور، وبعد مرحلة حمل الانثى التي تدوم الى خمسة اشهر، تلد انثى دب الباندا عادتا صغيرا أو صغيرين من الاشبال.

صغار دب الباندا
دب الباندا

وتبحث الانثى عن مكان مناسب للولادة فيه كشجرة مجوفة أو في غار، وصغير دب الباندا يصل طوله الى 15 سم ووزنه يتراوح مابين 100 غرام فقط، فهو ضعيف جدا في هذه الحالة حيث نجده اعمى وبدون شعر و لا يبدأ الزحف حتى يصل عمره الى ثلاثة أشهر ، وتحمل الانثى صغارها الى ان يتمو ست أشهر، بعدها يمكنهم الهرولة بجانب الام، وتترك الام صغارها عند بلوغ سنة كاملة، لكن عادة لا يتركون الام الى أن يبلغوا 18 شهراً، ويوجد بعض صغار الباندا يمكنهم العيش مع أمهم سنوات الى ان تصبح الام حامل مجددا، حينها يتركوها لتأسيس أسرتهم.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *