التخطي إلى المحتوى
معلومات عن الخنزير البري
الخنزير البري

الخنزير البري

الخنزير البري اسمه العالمي بالانجليزية ( Sus scrofa ) حيوان بري شرس وعنيد من رتبة مزدوجيات الأصابع، ولحم الخنزير محرم على المسلمين لأن الإسلام حرّم أكل لحومها بكل أنواعها سواءً الخنازير البرية والمستأنسة، ويعرف الخنزير البري لدى العرب في دول شمال افريقيا بالحلوف أو العفريت، لأنه يهاجم على مزارعهم ويفسدها بالحفر، ويتواجد تقريبا في معظم دول أوروبا الوسطى وحوض البحر المتوسط وشمال أفريقيا وسنتعرف في هذا المقال عن معلومات عن الخنزير البري.

يعتبر من أكبر حيوان اللبونة المتوحش في قارة أوروبا ، وهو ابن عم الخنزير الداجن البري . يلعب من وقت لآخر بالطين من اجل جعل جلده رطبا أو ليقوم بالتخلص من الطفيايات  ومثل الخنزير الداجن ، ينتهي خطمه بفنطيسة ( أنف ) ، ينبش بواسطتها الأرض بحثاً عن الغذاء . من اجل البحث عن الغذاء يمكنه اجتياز 50 كم في النهار  ، أو سعياً وراء مناخ أفضل للعيش . إذا ماقام بفرك أسنانه في الغابة يقال بأنه : ( يقوم بكسر البندق ) ، وهذا يعني أنه مستعد للهجوم . وزن الذكر الكبير حوالي 150 كغ ، لذلك يجب أخذ الحذر منه . عنده أنياب امامية نامية ومنتصبة نحو الأعلى ، وتشكل أنياب الفك الأعلى خط دفاعه الأول . الشريعة الإسلامية حرمت أكل لحم الخنزير.

معلومات عن الخنزير البريّ

انّه حیوان شریر یشبه بعض الشبه الخنزیر الذي نراهُ في المزارع، ولکن، له حدبة علی أعلی الكتفين، ووبر أسود أو رمادي صلب يسمّى حریرا، رأسه واسع و عنقه قصیر و جسمه قوي ولكنّه رشیق. الخنزیر البريُّ جبان یختیئُ عند أدنی ضجّة. نادرًا ما يُرى لأنه يتجوّل، بنوع خاص، ليلاً. تشن الذكور أحيانا معارك ضارية للحفاظ على مقاطعتها. تُسمّى أنثى الخنزير البرّيِّ خنزیرةً بریّة، أمّا صغاره الكستنائیة مع خطوط داکنةٍ، فتُسمّی خنانیص (مفردها خنّوص).

الخنزير البري

فك قوي: بخرطومه الطويل للمسمّى فنطيسة، يبدو رأس الخنزیر البریُّ کرأس الخنزیر. فكُّهُ مزوّد من الجنبين بسنّين منحنیتین مقرّنتین، قاطعتین جدا، منبسطین إلی حد ما .

  • التوزع  والموطن : يعيش الخنزير البري المألوف في مناطق مشجرة من أوروبا وآسيا وإفريقيا الشمالية . وهناك أيضاً نوع من الخنزير البري ذو شوارب ويعيش غابات المانغاروف في ماليزيا ، سومطرة وبورنيو.
  • التصنيف : رتبة : مزدوجات الأصابع – فصيلة : الخنزيريات .
  • الطول والوزن : يبلغ طول الذكر الكبير قرابة 1.7 م، ويزن نحو 150 كغ ، وقد يصل وزنه إلى 300 كغ.
  • العمر : يعيش حوالي 20 عام .
  • التكاثر : التزاوج : يتم من شهر تشرين الثاني ( نوفمبر ) إلى كانون الأول ( ديسمبر ) .
  • الحمل والولادة : نحو 3 أشهر . وتضع الأنثى في الحمل الواحد من 2 إلى 12 خنوصاً ذا فراء مخطط حتى عمر 6 أشهر . وعندما يرضع الخنوص من أمه فهو يستعمل نفس الثدي كل مرة .
  • طريقة العيش : – النظام الغذاي : حيوان قارت ، يتغذى بالكستناء و البلوط و البطاطا و الحبوب، وأيضاً بالجرذان و فأر الحقل والجيفة .
  • القنص والتهديد : الدب و الذئاب  يقومون باصطياده .
  • البناء الاجتماعي : يعيش في حالة عائلية مؤلفة من 10 أفراد و اكثر ، تقود هذا المجتمع هي الأنثى الأكبر عمرا ويحمي القطيع الذكور البالغة .
  • الحماية : لا توجد له حماية.
  • معلومات أخرى : – الصوت : الخنزير البري يدعى يقبع أو يخن.

الخنازير البرية تخرج ليلاً ، طوال النهار، تستریح الخنازیر البریة ضمن عائلة. تختبئُ في ملجأ موحل، تغطيه الأغصان الناعمة والعشب الجاف والأوراق .

أمّا في الليل، فتخرج الخنازیر البرية معا بحثاً عن رزقها الذي تخرجه من التراب بفضل فناطیستِها التي تسمح لها بالتنقيب عن الطعام المخبّأ بالتراب .
حاسّة الشم عند الخنزير البري قوية جدًا.

الخنازير البرّية (ثرثارة) جدا. تتواصل بالنخير أو باصطفاقِ الألسن، قد يعني النخير الشدشدُ حذار، خطرٌ!

إن مجموعة من الخنازير البرّية بإمكانها أن تنهب حقلاً من الذرة أو من البطاطا في ليلة واحدة.

التزاوج عند الخنزير البري

يتم التزاوج عادة في الخريف، والولادات في الربیع ، عندما تلد، تحضر الخنزیرة البریّة (عشّاً من عشب ) تبقی فيه الصغار، في الدفء، نحو عشرة أيام. يمكن أن تلد الخنزيرة من 10 إلى 14 صغيرًا دفعة واحدة، تدافع عنها بكل شجاعة. تعيش الخنازير في عائلة، وحدها الخنازير الذکور المسنّهةُ تعیشُ علی انفرادٍ.

غداء الخنزير البري

يقتاتُ الخنزير البريُّ، بنوع خاص، بالجذور والزانةِ، ثمرة الزانِ ، والبلوط، ثمار السنديان . یحبُّ کذلك البطاطا وحبوب الذرة، ولایتردّد في الأكل في الحقول محدثا أضرارا بالغة. يمكن أن يأكل أيضا يرقانة الحشرات، وديدان الأرض وضفادع يلتقطها وهو يقلب التربة الرطبة. مع طعامه، يلتهم شيئا من التراب لتسهيل عملية الهضم.

تابعتم معنا معلومات عن حيوان الخنزير البري من خلال موقع عالم الحيوان، نتمتى ان ينال الموضوع إعجابكم وللمزيد من المعلومات والمغامرات في عالم الحيوانات يمكنكم تصفح قسم: الحيوانات البرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *