التخطي إلى المحتوى
معلومات عن السمك المفلطح

السمك المفلطح

السمك المفلطح هو أحد أنواع الأسماك المسطحة، والذي تتراوح أنواعه إلى 30 نوعا الأسماك المسطحة، والتي نجدها في أعماق البحار وخصوصا البحار الإستوائية من المحيط الأطلسي والهادئ .

معلومات عن السمك المفلطح

هنالك أصناف كثيرة من الأسماك المفلطحة كالشفنين البحري مثلا، ولكن اسم الاسماك المفلطحة يطلق على مجموعة خاصة كبيرة من الأسماك التي تقضي معظم عمرها في قاع البحر، هنالك نحو 450 نوعاً منها وهي توجد في معظم بحار العالم، وبما أنها قليلا ما تسبح قرب سطح الماء، فإننا لا نراها إلا عند بائعي الأسماك لأن الكثير منها، کسمك الهلبوت وسمك موسى والفلوندر والبلايس، ممتاز للأكل، وهي شديدة الفلطحة، ذات زعنفة طويلة ضيقة، على كل جانب من جانبيها، جهتها العليا ذات لون قاتم عادة، وجهتها السفلى بيضاء أو بلون القشدة ( الكريما )، وابرز ما فيها وقوع عينيها الاثنتين إلي جهة واحدة من رأسها .

سلوك السمك المفلطح

قصة حياة الكثرة الغالبة من الأسماك المفلطحة متشابهة إلى حد بعيد، فاذا سردنا قصة سمك البلايس مثلاً اغنانا ذلك عن سرد قصة الأسماك الأخرى، تضع أنثی البلايس نحو مليوني بيضة دقيقة جداً، وخفيفة الوزن، تطفو على سطح مياه البحر، أکثرها يذهب طعاماً للحيوانات الأخرى لكن ما يفقس منها يتحول إلى سمك بلايس صغير يبلغ طوله ستين مليمتر، ويشبه أي سمكة أخرى جديدة، وبعد نحو أسبوع، تبدأ هذه السمكات الصغيرات بأكل النبات والحيوانات الصغيرة في الماء، وهي تنمو ببطء شديد في البداية، لكنها ما أن يبلغ طولها السنتمتر الواحد حتى تحدث لهما أشياء عدة غريبة .

يبدأ ذیل سمكة البلايس الصغيرة بالانحناء عند طرفه، ويأخذ جسمها بالتقعر، ومع هذا التغير في جسم هذه السمكة تبدأ عينها اليسرى بالإنتقال صعودا في رأسها إلى طرفه الأعلى، إلى أن تستقر أخيراً إلى جهة العين اليمنى بالذات، أمامها مباشرة، وفي الوقت ذاته يتحرك فيها إلى الجهة الأخرى ويصبح معوجاً، وبعد ان تجري هذه التحولات كلها، تبدأ سمكة البلايس الصغيرة بالسباحة على جانبها الأيسر أكثر فأكثر، وعند اكتمال هذه التحولات تكون سمكة البلايس قد نزلت إلى قاع البحر ويكون جانبها الأعلى قد أصبح أسود اللون موشحاً ببقع حمراء، أما جانبها الأسفل المتجه إلى أرضية البحر فيكون قد أصبح أبيض اللون، وبذلك تتخذ شكل سمكة البلايس ولو أنها لا تزال صغيرة، واذا ارادت هذه السمكة أن ترتفع عن القاع رفعت رأسها ولوحت بزعانفها الطويلة الجانبية، ومن شأن هذه الحركة أن ترفعها إلى أعلى ثم يأخذ جسمها كله يتلوى وهو يرتفع في الماء.

غذاء السمك المفلطح

يأكل سمك البلايس المكتمل النمو القريدس والديدان الصغيرة التي يعثر عليها في قاع البحر، وعند البحث عن الطعام تتحرك السمكة ببطء شديد حتى إذا ما عثرت على ثقب صغير في الرمال حيث تكون الدودة قد حفرت لها سردابا، قوست سمكة البلايس القسم الامامي من جسمها، لتستطيع أن تنحني رأسها لمراقبة الثقب وتبقى كذلك بانتظار خروج الدودة.

وحين تبلغ سمكة البلايس السنة الرابعة من عمرها تقريبا يكون طولها قد بلغ نحو 40 سنتمترا، والكثرة الغالبة من أسماك البلايس لا يتاح لها ان تكبر عن ذلك لأن الملايين منها تصاد كل سنة بواسطة سفن الصيد في الأعماق، على أن الأسماك المحظوظة منها فقط تنجو، وقد تعيش نحو عشرين عاما أو أكثر ويصبح طولها نحو الثمانين سنتمترا .

تمويهات السمكة المفلطحة

ليست الأسماك المفلطحة طعاما جيدا للناس فقط، ولكنها كذلك للأسماك والحيوانات البحرية الأخرى، ولما كانت هذه الأسماك لا تستطيع الفرار من اعدائها بالسباحة السريعة فإنها بحاجة إلى أسلوب آخر للدفاع عن نفسها، وهي تفعل ذلك بالتستر والتمويه، تستطيع غالبية الأسماك المفلطحة أن تغير ألوانها لتتناسب مع ألوان مواقعها في قاع البحر، وبذلك تتجنب أن يراها عدوها، فسمكة البلايس المتمددة على الرمال تصبح رملية اللون، أما إذا انتقلت إلى الحصى البيضاء فإن البقع الحمراء على جسمها تتحول إلى لون أبيض تقريبا، واذا ما استلقت على الوحل فإن جهتها العليا تتحول إلى لون قريب من السواد، وتقوم هذه الأسماك بهذه التغيرات في الوانها بثوان قليلة، وقد قام بعض العلماء ذات مرة بتجارب ليعرفوا مدى القدرة والسرعة لتغير اللون بالنسبة للأسماك المفلطحة.

وقد استطاعت سمكة مفلطحة وضعت في أكواريوم ذي قاع مقطع مربعات سوداء وبيضاء أن تغير لونها لتتناسب مع القاع في دقائق قليلة، ثم وضعت سمكة أخرى مفلطحة في اکواریوم ذي قاع أحمر وأزرق فوجدت هذه السمكة صعوبة أكثر من تلك لان هذين اللونين لا يوجدان في قاع البحر، لكنها استطاعت أن تنسجم مع بيئتها هذه بعد نحو نصف ساعة .

وحين تكون هذه الأسماك المفلطحة مستلقية في قاع البحر الرملي تنجز عملية تخفيها بأن تلوي زعانفها وتنثر الرمال على ظهورها، بحيث لا يرى منها بعد ذلك غير عيونها التي تشبه الحصى .

ومن عادة الأسماك المفلطحة حين تنام آن ترتفع سنتمترات قليلة عن قاع البحر، لكن بعضها، لا سيما صغار سمك موسی خصوصاً، ينام في الليل على سطح الماء أکبر الأسماك المفلطحة حجما هي أسماك الهلبوت، وأسماك الهلبوت التي تقع في شباك الصيادين يبلغ طولها نحو 80 سنتمتراً عادة، لكن سمكة الهلبوت التي قدر لها أن تنجو قد يبلغ طولها ما بين مترين وثلاثة أمتار وقد تزن 275 كيلوغراما، ثم أنها قد تعيش حتى خمسين سنة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *