التخطي إلى المحتوى
معلومات عن طائر الببغاء

الببغاء

طائر الببغاء هو أذكى الطيور على هذا الكوكب ، والذي يتميز بلونه الأخضر والأزرق والأصفر..هذا الطائر بإمكانه تقليد مجموعة من الأصوات والكلمات، هذا ما جعله محبوب لدى الجميع بإستطاعته تقليد حوالي 800 كلمة .

معلومات عن طائر الببغاء

منذ ما يزيد عن ألفي سنة كان الأوروبيون الأوائل الذين قصدوا أفريقيا لاكتشافها يعودون ومعهم بعض الحيوانات الغريبة التي تعيش في تلك القارة، كانوا يحملون معهم خصوصا ببغاوات بسبب الوانها الزاهية وقدرتها على النطق، ومع اتساع رقعة العالم المعروفة، أخذ الناس يأتون ببغاوات من أنواع مختلفة كالبركيت الهزيلة من الهند، والمقو من اميركا الجنوبية ، والككتوه او البغاء ذات العرف والبغاء المرقطة من اوستراليا، وكانت الببغاوات الأولى التي حملت إلى أوروبا هي الببغاوات الأفريقية الرمادية وهي ليست أنيقة كبعض البغاوات الأخرى لكنها تجيد النطق، أي أنها تستطيع أن تقلد كل انواع الأصوات وأن تتذكرها، حتى الكلمات والجمل أيضاً .

سلوك طائر الببغاء

تقضي الببغاوات القسم الأكبر من حياتها في الأشجار، ولها قوائم ومناقير للتسلق، وللحط على الأغصان، ولها في كل قائمة أصبعان ممتدتان إلى الأمام، وأصبعان أخریان ممتدتان إلى الوراء مما يمكنها من التمسك بقوة ومن التقاط الأشياء بقواتمها، حتى أن بعض الببغاوات الأليفات مثلا يمكنها أن تشرب بملعقة تمسكها بأصابعها هذه، ومنقار الببغاء قصير وسميك وشديد الإنحناء تستعمله للتسلق وللتعلق بغصن الشجرة أو بقضيب القفص، وكثيراً ما تقبض الببغاء على الحوزة بقائمتيها وتنقد النواة بمنقارها، ولبعض ببغاوات المقو في أميركا الجنوبية مناقير فيها من القوة ما يمكنها من كسر الحوزة التي لا يستطيع الإنسان أن يكسرها إلا بمطرقة كبيرة، وهي تستعمل مناقيرها أيضا لفتح تجويفات في جذوع الأشجار لاقامة أعشاش لهما .

ببغاء رمادي أفريقي

أكثر الببغاوات ذات لون أخضر، وهي بذلك حسنة التستر في الغابات التي تعيش فيها، لكن منها ما هو زاهي الريش متعدد الألوان، والمقو القرمزي الكبير في أميركا الجنوبية يبلغ طوله متراً من منقاره الكبير إلي طرف ذيله، وله ريش أحمر اللون، على أن له أيضاً في جناحيه ريشاً ازرق اللون مذهباً، وبعض الريش الأزرق في ذیله القرمزي .

ببغاوات الككتوه او ذوات الأعراف التي يأتي أكثرها من أوستراليا، بيضاء اللون في الغالب ذات قنتزعات زاهية على رؤوسها، حتى ان السرب الكبير منها اأذا حط للاكل في حقل حبوب بدا كأنه بساط من ثلج، وأاجملها على الإطلاق هي ذوات الأعراف الكبرى في جنوب اوستراليا، ولها لون أبيض موشح باللون الوردي على جانبي وجهها وصدرها وتحت جناحيها، ولها قنزعات زاهية مخططة باللونين الأحمر والأصفر . وللككتوه السوداء الكبيرة سواد اردوازي، وخدان احمران شاحبان وقنزعة من ریش طويل اسود، وهي تستعمل منقارها القوي لكسر الجوز الصلب الذي هو طعامها المفضل.

ببغاء السنبل

اماكن تواجد طائر الببغاء

تعيش الببغاوات المرقطة أسرابا كبيرة في اوستراليا، ونستطيع في كثير من الأحيان أن نرى هذه البغاوات وقد حطت على أشجار الصمغ لتبحث عن طعام، طولها نحو 17 سنتمترا، ولونها أخضر بالدرجة الأولى ولها ذیل أزرق طويل جدا، وقد ربیت منها ببغاوات متعددة الألوان، وهي طيور اليفة محبة جدا لانها لعوبة، سهلة التدجين، تعلم النطق، وهنالك ما مجموعه 59 نوعا من الببغاوات في اوستراليا، ولعله يمكن القول أن أوستراليا بلاد الببغاوات دون أي بلد آخر بما في ذلك أميركا الجنوبية .

التكاثر عند طائر الببغاء

تضع الببغاوات على أنواعها بيضة أبيض اللون مستديرة، الصغيرات منها قد تضع تسع بيضات أو عشرة في السنة، لكن الكبيرات تضع بيضة واحدة فقط عادة، والببغاوات لا تصنع أعشاشاً، لكنها تضع بيضها في تجويفات الشجر، على أن هناك أنواعا تعشش في شقوق الصخور أو في أثلام في الأرض، وفراخها عندما ينبت زغبها تبدو اشبه شيء بفراخ البومة، والكثرة الغالبة من البغاوات تأكل الجوز والبذور والثمار، وكثيرا ما تتجمع مجموعات كبيرة وتحدث ضجيجا وهي تأكل في الحدائق والحقول والبساتين المشمسة.

الببغاء الكوكاتيل

وفي غينيا الجديدة ببغاوات صغرى قزمة يتراوح طولها بين 7 و 12 سنتمترا فقط تأكل الحشرات التي تلتقطها من شقوق في لحاء الشجر، أما ببغاوات الكاي الكبيرة في زیلاندا الجديدة فقد الفت قتل الأغنام لتأكل الشحم حول الكليتين، بعدما كانت لا تأكل غير الثمار والحشرات والديدان، وبذلك أصبحت خطراً جدية بالنسبة للمزارعين في زيلاندا الجديدة .

من الببغاوات الشديدة الغرابة ببغاوات البركيت المعلقة الصغيرة الخضراء اللون في الهند والجنوب الشرقي من آسيا، وهي تنام كالخفاش بمخالبها ورأسها إلى الأسفل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *