عقاب

معلومات عن طائر العقاب

عقاب

يشكل العقاب الملكي جزءا من الكواسر النهاريّة العاملة نهاراً، هذه الطیور الجوارح تتغذى بالطرائد الحيّة التي تقبض عليها، تتميّز عن سائر الطيور بمنقارها ومخالبها المخيفة، العقاب الملكي، هذا الطائر الأسطوري ذو الحجم الكبير، يسمّى أيضا العقاب الذهبي أو النسر الأصهب بسبب لون رأسه الأسمر الأصهب ولون رقبته، يعيش في المناطق الجبلية الوعرة من شمال أوروبا وشرقها وجنوبها، لکنه یعشّش أيضا في أميركا الشمالية وفي جزء كبير من آسيا.

معلومات عن طائر العقاب

صفات طائر العقاب :

عقاب

الهيكل :

العقاب الملكي طائر كبير يبلغ طوله من 90 إلى 95 سم، أما الوزن فيتراوح بين 3 و 6,5 كغ، غالبا ما تفوق بسطة جناحيه المترين، يغطي جلده جهازا عضليا قويا يشكل نصف وزنه، العضلات التي تساعد على الطيران أي الصدرية هي الأكثر تطورا، ولكن، عضلات القائمتين هي أيضا كذلك.

عينان كبيرتان :

عينا العقاب ضخمتان جدا، حتى أنهما أكبر من عيني الإنسان، وقائمتان على كل جانب من الرأس، كل عين مزودة بجفن ثانٍ أكثر تطورا منه عن سائر الطيور، وبجفن ثالث يسمى الغلاف المختلجَ الذي ينظفها ويرطبها، إن رواق الحاجب المقنطر الناتئ يحمي العين من الشمس، ويضفي على النسر مظهر الفخر والحزم، أما قزحية العين فملونة بالأصفر أو الأسمر الفاتح.

البصر والسمع والشمّ :

إن للكواسر البصر الأكثر تطوّرًا في مملكة الحيوانات، يميزُ العقاب والإنسان الألوان نفسها، ولكن حقل بصره أوسع مرتين من حقل بصر الإنسان، بفضل بصره المتقطع النظير، بإمكانه أن يموضع المرموط على مسافة کیلومتر، عیناه منظار حقیقيّ.

عند العقاب الملكيّ، تكون الأذنان مغطّاتین بالريش، تسمع الكواسر النهارية جدا، ولكن السمع ليس متطورا كما هي حال البصر، أما الشمّ فمتطورٌ بشكل بسيط .

منقار العقاب الملكي :

إن منقار طائر العقاب، كمنقار كل الجوارح، مقرّن ومعقوف قد يصل طوله إلى 5 سم، هو محصور على الجانبين، الأفكُ (الفكُّ) الأعلى ذو الأطراف الحادة ملوي بشدّة، ينتهي طرفه القاسي المسنون بكلاَّب فوق الفكّ الأسفل، وهذا الأخير القصير والمستقیم، هو بشكل مزراب، قاعدة المنقار مغطّاة بغشاءٍ، وهوتكثفٌ لحميٌّ ينفح فيه المنخران، بواسطة منقارها تمزّق الكواسر وتقطّع طرائدها وتنزع اللّحم عنها .

يساعدُ الرّيش على الطيران کما یساعلد على حفظ حرارة جيدة للجسم، القائمتان مغطّاتان بسروال من الريش حتى الرسغِ (الجزء الأسفل من القائمتین)، یصون النسر ریشه بعنایةٍ ویملِّسهُ بمنقاره.

مخالب قاطعة :

ككلّ الكواسر، يستعين العقاب الملكيّ بقائمتيه ليلتقط طرائده أو يحتفظ بها أو يقتلها، تتألف قدماه من ثلاث أصابع أماميّة تتباعد بوضوح، وتنتهي ببراثن مسنونةٍ هي المخالب، أما الإصبعُ الرابعةُ الخلفيةُ فمزودة ببرثن منحنِ مسنونِ جدّا يخترق جلد الطرائد كالخنجر، الجهة السفلى من الأصابع مغطاةٌ بمخذّاتٍ صغيرةِِ خشنة تلعب دورَ الكلاّباتِ وتساعد على تجميد الطريدةِ .

تقنيات طيران العقاب :

عقاب

 

 

يستلزم الطيران قبل كلّ شيء خفّة كبيرة، فالعقاب الملكي كسائر الكواسر، يشربُ قليلاً جذّا، ویقتات بكمیات صغیرة من المأکولات الغنيّة بالطاقة التي يهضمها بسرعة، في أثناء الطيران التصاعدي، يستفيد النسر من تيارات الهواء الساخن المتصاعدة كي يحلّق عالياً راسماً دوائر، یقال أنه یصنع مدارًا، یتدبّر أمره کي لا يخرج من عمود الهواء الساخن الذي يدفعه نحو الأعلی، جناحاه مبسوطان کلّ البسط، والذنبُ الممدود یضبطُ المدارَ.

في أثناء الطيران المجذّف، يقوم الطائر بضربات جناحين قوية، واسعة وعميقةٍ، وهكذا يصرف الكثير من الطاقة.

طريقة صيد طائر العقاب :

عقاب

 

في زمن الصيد، يطير العقاب الملكيّ ويرتفع وجناحاه مبسوطان، تارکا التيارات المتصاعدة تحمله، عندما يموضع طريدته، يقوم بنزولٍ طويلٍ وهو ينزلق، ثم يشكُّ فوقها فجأة بسرعةٍ تتراوح بین 100و 200 کم / س، عند الإنقضاضں علی الثرى، يدفع النسر بقائمتيه إلى الأمام ويبسط جناحيه إلى الوراء، تكفي الصدمة في أكثر الأحيان لقتل طريدته، وإلاّ قبض الطائر عليها وضغطها بقوة هائلة، ثمّ قضى عليها بضربات من منقاره، يصطاد طائر العقاب في أكثر الأحيان في زمن التربية ليغذي أنثاه وصغاره.

بقائمتين مدفوعتين إلى الأمام، يكون النسر في وضع يؤهله للقبض على الطريدة.

لكل ريشة طائر العقاب إستعمالها :

الإفنیك أو ریش الذنب، المدوّر بعض الشيء، يلعب دورَ المقودِ، أما القوادم القائمة على طول الجناحين فتؤمّن الدفع والتحكم وتدفّق الهواء .

عندما يكون على إرتفاع كاف، يقوم النسر بطيران سبوح منزلقٍ يسمح له بالتنقل بخط مستقيم دون أن يتحرّك جناحيه ودون أن يبذل أية طاقة، هكذا يقطع الطائر الكاسر عدّة عشرات من الكيلومترات .

یمارس الطيران الإنقضاضيّ بجناحينِ مطويينِ علی طول الجسم، النزولُ عموديٌّ تقریباً، وهو يستلزم قضاءً کبراً، و علی النسر أن یعرف کیف یكبح بقوةٍ وبسرعةِِ .

التزاوج عند العقاب :

يتم التزاوج عند طائر العقاب حسب المكان الذي ينتمي إليه وعادة ما يتخد العقاب أنثى واحدة للتزاوج، تصل عدد بيوض أنثى العقاب ما بين 2 إلى 4 بيضات في الموسم، ويتم حضن البيوض إلى 5 أسابيع حتى تفقس، وتكون صغار العقاب عند خروجها من البيضة بيضاء اللون مع بعض البقع البنية، يصل وزنها إلى 60 غراما ويتراوح طولها إلى 6.2 سم.

النظام الغذائي للعقاب :

عقاب

إن نظام العقاب الغذائيّ مؤلف من طرائد متنوعة : من فئران حقل وخِلدان وصغار الظباء وصغار الثعالب وصغار الفهود والسناجب والأرانب والسلاحف، كل ذلك يؤلف قائمة طعامه، ليس هذا الطائر أكولاً وقد يصوم أسبوعا بعد طعام وفير، لا يستطيع أن يقتل ثدييّاً كبيرًا ولكنّه يستفيد من وجود جيفّةٍ، لا سيّما في أيام القحط، بإمكانه أن يحمل بمخالبه طرائد يصل وزنها إلى 4 أو 5 كغ .

کباب الطرح :

تذوب الأطعمة بالعصارات المعديّة، ولكنّ الريش والوبر والقشور لا تهضم : فهي تطرح عبر المنقاد بضع ساعات بعد الوجبة بشكل كبابٍ، بمعدل مرّة أو مرتين في اليوم هذه الكبابُ المطروحةُ تتيح إمكانيةَ تحليل النظام الغذائيّ عند الطيور الجارحة.

تابعتم معنا هذا الموضوع والذي يتحدث عن طائر العقاب من خلال موقعنا عالم الحيوانات، وللمزيد من الامعلومات عن الطيور الجارحة ما عليكم سوى زيارة قسم عالم الطيور .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *